Navigation

خبراء: يجب على سويسرا تكثيف التعاون مع مبادرة "كوفاكس" العالمية

أفادت أسبوعية "سُونتاغس تسايتونغ" السويسرية أن عددا من بعض أفقر البلدان في العالم لديها حاليًا أقل من 0.1 جرعة من لقاح كوفيد لكل 100 نسمة من سكانها. Keystone / Antonio Dasiparu

من أجل مكافحة الوباء العالمي بشكل فعال، يتعيّن على الدول الغنية مثل سويسرا التبرع بفائض لقاحات كوفيد - 19 للبلدان الفقيرة على الفور، كما يقول توماس كويني، رئيس الفدرالية الدولية لمُصنّعي وجمعيات المُستحضرات الصيدلانية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 يوليو 2021 - 07:15 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

وقال كويني لأسبوعية سونتاغس تسايتونغ الصادرة يوم الأحد 25 يوليو الجاري: "لن نتخلص من الوباء ما لم يتم تطعيم الجميع"، مضيفًا أن مشكلة تتعلق بتوزيع اللقاح - وليس بإنتاجه – بصدد الحيلولة دون تمكن البلدان الأشد فقرا من تلقيح سكانها.

وأفاد المواطن السويسري، العضو في لجنة تنسيق مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد - 19 (كوفاكس) الدوليةرابط خارجي التي تهدف إلى ضمان الوصول الشامل إلى اللقاح، إن شركات صناعة الأدوية من أوروبا إلى آسيا قادرة على تصنيع أحد عشر مليار جرعة من لقاح كوفيد بحلول نهاية عام 2021.

وأضاف أن "هذا سيكون كافيا لتطعيم سكان العالم البالغين، إذا ما تم توزيع اللقاحات بشكل عادل".

ففي الوقت الذي اشترت فيه سويسرا ما يكفي من اللقاحات لجميع سكانها ووافقت على التطعيم للمُراهقين، فإن هايتي لديها أقل من 0.1 جرعة لقاح لكل مئة نسمة، حسبما ذكرت الصحيفة التي تصدر بالألمانية في زيورخ. كما تُعاني العديد من البلدان في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط من نقص مماثل في كمية اللقاحات.

وقالت كويني: "إنه لأمر صادم أن تبدأ بعض الدول الغنية في تطعيم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين اثني عشر وستة عشر عامًا، في حين أن العديد من البلدان الفقيرة لا تمتلك حتى لقاحات للفئات الهشة (كالمُسنّين أو الذين يُعانون من بأمراض مزمنة - التحرير) من السكان".

اللقاحات غير المُستخدمة تنتهي صلاحيتها

في السياق، أشار كويني إلى أنه على الرغم من تعهّد الحكومة السويسرية في 30 يونيو الماضي بالتبرع بأربعة ملايين جرعة من لقاح أسترا زينيكا إلى مبادرة "كوفاكس"، إلا أنه لم يتم تسليم أي جرعة منها حتى الآن، لكن متحدثا باسم المكتب الفدرالي للصحة العامة أبلغ "سونتاغس تسايتونغ" بأن العمل جار لتنفيذ التبرع.

من جهته، قال عالم الأوبئة مارسيل تانّر، رئيس الأكاديميات السويسرية للفنون والعلوم: "يجب على سويسرا تكثيف تعاونها مع كوفاكس، بل الانخراط فيها بشكل أكبر".

وقال تانّر إن المزيد من العدالة في التوزيع أضحت أكثر إلحاحًا لأن صلاحية الملايين من جرعات اللقاح غير المُستخدمة في الدول الغنية ستنتهي قريبًا، مُضيفًا أنه يجب التبرّع بها للبلدان المُحتاجة إليها دون تأخير.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟