Navigation

معظم حوادث الطرقات بسبب انشغال الذهن والتقديرات البشرية الخاطئة

اتضح أن تدهور البنية التحتية ونقص صيانة العربات قليلا ما كانت سببا في الحوادث التي تقع في الطرقات السويسرية. Keystone

توصلت دراسة أجريت مؤخرا إلى أن جميع الحوادث الطرقية في سويسرا تقريبا ناتجة عن أخطاء بشرية في الحكم والتقدير أو عن خلل في التحليل المسبق للوضعيات السابقة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يوليو 2019 - 09:58 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وحصلت 95% من بين 3900 حادث خطير شهدتها الطرق السويسرية في عام 2018 بسبب خطإ ارتكبه السائق، وفق ما توصّل إليه المجلس السويسري لمنع الحوادثرابط خارجي، الذي أشرف على إنجاز دراسة تركزت على الجوانب النفسية لهذه الأخطاء البشرية.

الدراسة أظهرت أن السبب الأكثر شيوعا هو فشل الدماغ في معالجة المعلومات بشكل كاف خلال موقف معقّد، خاصة إذا كان السائق منشغلا بتشغيل الهاتف المحمول أو الراديو.

أما السبب الآخر للحوادث، فكان التحليل الخاطئ للوضعيات المستجدة، مثل سوء تقدير المسافة أو السرعة.

هذان النوعان من الخطأ يُمكن أن يتأثرا بشدة بعوامل أخرى، مثل التعب والإرهاق والحالة النفسية للسائق والظروف البيئية المحيطة بالشخص (على سبيل المثال خلال الليْل أو النهار، وإذا كانت الطريق جافة أو مبتلة).

المجلس يقول أيضا إنه على الرغم من أن حملات التوعية يُمكن أن تكون مفيدة إلا أن الأخطاء تشكّل جزءً من الطبيعة البشرية وبالتالي فإن الاستثمار في مجال البنية التحتية للطرق وصيانة المركبات هي أكثر جدوى من حملات التوعية. 

وتضيف الدراسة أنه "من المهم تعزيز البنية التحتية للطرق من جهة والتسامح مع الأخطاء، ومن ناحية أخرى، الاستثمار في الأنظمة الذكية المُساعدة للسائق، كمساعدة الفرامل الطارئة".

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟