Navigation

أي حلّ للتوفيق بين متطلبات الحياة العائلية والتفوّق الوظيفي؟

تشارك النساء في القوة العاملة في سويسرا بنسبة 76.5%، وهي أعلى نسبة تسجّل في تاريخ البلاد على الإطلاق. لكن رغم أعدادهن الكبيرة، تظل أجورهنّ أدنى من أجور نظرائهم الرجال، وتقلّ فرص صعودهنّ في السلم الوظيفي، وقليل منهنّ اللاتي يشاركن في اتخاذ القرار في المؤسسات التي يعملن بها. فإلى ماذا ترجع هذه الفجوة بين الجنسيْن: الالتزامات العائلية، ام البيئة المعادية للسيدات داخل الشركات؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أغسطس 2012 - 11:00 يوليو,

مطالب العائلة الآخذة في النمو ليس من المنتظر ان تتغيّر او تنقص، ولابد إذن من حلّ. فما هي الحلول الممكنة بحسب تجاربكم؟ وهل هناك سبيل للتوفيق بين المسؤوليات العائلية والنجاح الوظيفي؟

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟