Navigation

هل باتت مجتمعاتنا الحضرية تضيق بالأطفال؟

أصبح الأطفال الذين ينظر إليهم ككنوز داخل عائلاتهم، مثارا للإنزعاج بالنسبة لآخرين، يضيقون بهم ويتمنون غيابهم. في الأثناء، انتشرت النزاعات بين الجيران في سويسرا بسبب ضوضاء الأطفال، بما يكشف عن حجم المفارقة في سلوك المجتمع تجاه أجياله الصاعدة. فهل تحول الأطفال فعلا إلى أقلية غير مُرحّب بها ولا مرغوب فيها في المجتمعات الحضرية المعاصرة التي باتت رفاهية أفرادها وراحتهم مقدمة على أيّ اعتبار آخر؟ ما هو الرأي عندك؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 مارس 2013 - 11:00 يوليو,

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟