Navigation

خُمُس الأسر في سويسرا تُعاني من خطر الفقر النسبي

غالبًا ما يتأثر الوالدان الوحيدان في سويسرا بالفقر النسبي. تُظهر الصورة أشخاصًا يصطفون في طابور لاستلام أكياس بها طعام مجاني في جنيف في عام 2020. Keystone/Martial Trezzini

كشفت دراسة جديدة أن الآباء والأمهات الذين يرعون أطفالا صغار ا على انفراد، وكذلك المُسنّين من أصول مهاجرة في سويسرا، معرضون لخطر الفقر النسبي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 فبراير 2022 - 11:51 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

يوم الثلاثاء 22 فبراير، أعلن المكتب الفدرالي للتأمينات الاجتماعيةرابط خارجي أن ما يقرب من واحدة من كل خمس أسر تعاني من محدودية في الدخل.

ووجد المسح أيضاً أن 15% من أسر السكان العاملين و22% من أسر المتقاعدين تشكو من الفقر.

يستند التقرير الصادر عن جامعة جنيف إلى بيانات ضريبية لحوالي 4.5 مليون مقيم ومقيمة في سويسرا بين عامي 2011 و2015، ما يمثل أكثر من نصف السكان في البلاد.

ووفقا للمسؤولين، تعبّر هذه النتائج عن الواقع السائد في مختلف مناطق البلاد. ويقول 

في المقابل، أفاد عدد من الخبراء، أن واحدة من كل أسرتين تستعيد استقرارها المالي نسبيا بعد فترة من الزمن، بينما يستمر هذا الوضع المالي الصعب بالنسبة إلى 50% من الأسر المقيمة في سويسرا  لفترة طويلة جدًا.

الدراسة وجدت أيضاً أن الدخل ارتفع بشكل عام بين عامي 2003 و2015 بسبب ارتفاع الرواتب وانخفاض التضخم وتحسّن مدفوعات المعاشات. ولكن الرجال المتقاعدين غير المتزوجين لم يستفيدوا من هذا التحسن، بحسب الخبراء.

للتذكير، بلغ متوسط ​​الدخل السنوي للأسرة السويسرية 63470 فرنكًا (69148 دولارًا أمريكيًا) في عام 2015. وتم تحديد خط الفقر بحوالي 38000 فرنك سنويًا.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟