Navigation

هل تكون الكلمة الأخيرة بشأن صفقة الطائرات المقاتلة للناخبين السويسريين؟

طائرة مقاتلة من طراز إف -35أ، تهبط في مطار إيمين العسكري في 18 مارس 2022. © Keystone / Ennio Leanza

جمع تحالف يساري ما يكفي من التوقيعات لتحدي خطة الحكومة الهادفة للمضي قدم في صفقة لشراء طائرات مقاتلة من طراز F-35A ، من الولايات المتحدة الامريكية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أغسطس 2022 - 15:16 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

سلمت الجماعات السياسية التي تقف وراء مبادرة «أوقفوا صفقة F-35»، التي تعارض خطة الحكومة لشراء 36 طائرة مقاتلة جديدة من طراز  F-35A من شركة لوكهيد مارتن، إلى المستشارية الفدرالية يوم الثلاثاء 120 ألف توقيعا، ,وهو ما يتجاوز إلى حد كبير الـ 100 ألف توقيع المطلوبة لطرح المبادرة للاستفتاء الشعبي.

وكان البرلمان قد وافق في عام 2019 على هذه الصفقة الهادفة إلى اشتراء طائرات مقاتلة بديلة بتكلفة قدرها 6 مليارات فرنك وأيدها الناخبون السويسريون في العام الموالي. لكن سرعان ما بدأ المعارضون في جمع التوقيعات لفرض إجراء تصويت شعبي جديد.

بعد إجراء التقييمات اللازمة، خلصت الحكومة السويسرية إلى أن المقاتلات من طراز  F-35A تعد الأفضل بمعيار مقارنة الجودة بالسعر ومقارنتها بمنافسيها - بوينغ سوبر هورنت، ورافال داسو، وإيرباص يوروفايتر تايفون.

ومع ذلك، يزعم مؤيدو مبادرة «أوقفوا صفقة F-35A» أن المقاتلات الأمريكية  طائرات هجومية باهظة الثمن وغير مناسبة لاحتياجات سويسرا المتواضعة في مجالات الدفاع الجوي.

ويدعي المعارضون أيضا أن تكاليف التشغيل ستكون مرتفعة، حتى لو كان سعر الشراء منخفضًا نسبيًا، وقد ثبت ذلك من خلال الدراسات التي أجريت في كندا والولايات المتحدة والنرويج.

ضمان السعر؟

يقول التحالف المتشكل من الحزب الاشتراكي وحزب الخضر السويسري ومجموعة سويسرا من دون جيش إن تصويت الشعب لتأييد أو رفض هذه المبادرة يمكن أن يتم قبل 12 مارس 2023.

وعبّرت الحكومة في البداية عن نيتها في انتظار نتيجة التصويت على هذه المبادرة قبل إبرام الصفقة. ولكن، مع اندلاع الحرب في أوكرانيا وتوجه البلدان الأخرى لإعادة التسلح، أعادت الحكومة النظر في قرارها، وأشارت إلى احتمال توقيع العقد قبل أن فوات الأوان في مارس 2023. وقد انتقد السياسيون من اليسار هذا القرار.

تخشى الحكومة من أن نفس السعر أو الموعد النهائي للتسليم الذي تقدمه الولايات المتحدة قد لا يكون مضمونًا إذا كان لا بد من إعادة التفاوض بشأن الصفقة أو تأجيلها، خاصة وأن الدول الأخرى، بما في ذلك فنلندا وألمانيا وكندا، تصطف أيضًا لشراء هذا الطراز من الطائرات.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟