Navigation

موسكو كانت تأمل في أن تظل سويسرا "ملاذًا للأعمال الروسية"

أعمال تنظيف بعد قصف روسي أصاب مبنى سكني في نيكوبول بأوكرانيا يوم الاثنين 15 أغسطس. Copyright 2022 The Associated Press. All Rights Reserved.

وفقًا لدبلوماسي روسي سابق لدى الأمم المتحدة في جنيف، فإن روسيا "لم تكن تتوقع حقًا" أن تنضم سويسرا إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي في مارس الماضي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أغسطس 2022 - 12:53 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

يوم الثلاثاء 16 أغسطس، قال بوريس بونداريف في مقابلة مع صحيفة "لوتون" الناطقة بالفرنسية والصادرة بجنيف إن الروس كانوا يأملون في أن تظل سويسرا "ملاذاً للأعمال الروسية - سواء كان ذلك قانونياً أم لا. تفكير ساذج للغاية، ولكن هذا ما حدث بالفعل." 

كان بونداريف قد استقال من منصبه في مايو احتجاجاً على الحرب الروسية في أوكرانيا، ويتواجد حاليا في سويسرا.

وأضاف أيضا إن استراتيجية روسيا في الحرب هي انتظار إرهاق الغرب. و"ستعمل موسكو على ضمان منع التدفئة على أوروبا هذا الشتاء، إلى أن تصل إلى مرحلة يضغط فيها الرأي العام على السياسيين والسياسيات فيها وينتهي الأمر بمطالبة أوكرانيا بالتفاوض مع روسيا".

صنفت روسيا سويسرا كدولة "غير صديقة" بعد تبنيها لعقوبات الاتحاد الأوروبي، ونشرت السفارة الروسية، مرارًا وتكرارًا، تغريدات سلبية عن سويسرا.

كما رفضت روسيا الأسبوع الماضي تمكين سويسرا من تمثيل مصالح أوكرانيا في موسكو، مدعية أن سويسرا لم تعد محايدة.

محتويات خارجية
متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟