Navigation

منظمة سويسرية غير حكومية عاملة في أفغانستان تقول إن الحظر ضد النساء خط أحمر

صورة جماعية التقطت يوم 22 ديسمبر 2022 لتلميذات أفغانيات داخل فصل دراسي في العاصمة كابول. أمر حكام البلاد من حركة طالبان النساء بالتوقف عن الالتحاق بالجامعات الخاصة والعامة حتى إشعار آخر. كما سبق أن منعوا الفتيات من الالتحاق بالمدارس الإعدادية والثانوية، كما أصدروا قرارات بمنع النساء من العمل في معظم مجالات النشاط الاقتصادي وأمروهن بارتداء ملابس تمتد من الرأس إلى القدمين في الأماكن العامة. كما يُحظر على النساء ارتياد المتنزهات والقاعات الرياضية. Copyright 2022 The Associated Press. All Rights Reserved.

لا تزال منظمة "Afghanistanhilfe" (أي مُساعدة من أجل أفغانستان) الإغاثية السويسرية متواجدة على عين المكان في أفغانستان، على الرغم من الحظر الذي فرضته حركة طالبان على عمل النساء في المنظمات غير الحكومية. لكن رئيسها يقول إن الانسحاب محتمل إذا تم تطبيق الحظر بالفعل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 ديسمبر 2022 - 11:31 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

يوم الأربعاء 28 ديسمبر الجاري، قال مايكل كونتس، الذي يرأس أكبر منظمة إنسانية سويسرية عاملة في أفغانستان، في مقابلة مع موقع "أخبار شافهاوزن"رابط خارجي: "بدون النساء في الخطوط الأمامية - على سبيل المثال القابلات القانونيات والمعلمات والممرضات - لا يُمكننا تقديم المساعدة للفتيات والنساء".

وأضاف: "في الواقع، لن يعمل النظام الصحي بدون نساء، والسؤال هو ما إذا كانت طالبان مستعدة لقبول هذا الانهيار".

مع ذلك، فإنه إذا انسحبت منظمة "Afghanistanhilfe"رابط خارجي من أفغانستان، فإنه لا يزال بإمكانها الإبقاء على مستشفيات الطوارئ التابعة لها هناك، حسب رأي كونتس.

من ناحية أخرى، انتقد كونتس السلطات السويسرية قائلاً: "لقد قدمنا عدة طلبات للحصول على تأشيرات إنسانية لفائدة موظفينا، الذين لجأوا منذ ذلك الحين إلى إيران، ولكن دون جدوى". ويقول إن العوائق كبيرة للغاية، "حتى صور التعذيب وأوامر التفتيش الصادرة عن طالبان ليست كافية بالنسبة للسلطات السويسرية".

"شكاوى خطيرة"

أعلنت العديد من المنظمات غير الحكومية، بما في ذلك منظمة إنقاذ الطفولة والمجلس النرويجي للاجئين ومنظمة كير الدولية، أنها ستعلق أنشطتها في أفغانستان بعد أن منعت طالبان النساء من العمل في مجال المساعدات الإنسانية.

من جانبها، أمرت وزارة الاقتصاد الأفغانية يوم 24 ديسمبر الجاري جميع المنظمات غير الحكومية بالتوقف عن العمل مع النساء وإلّا فإنها ستتعرض إلى تعليق رخص عملها. وقالت إنها اتخذت القرار بعد تلقيها "شكاوى خطيرة" بشأن عدم الالتزام بارتداء "الحجاب الإسلامي" المفروض في البلاد.

وكانت حركة طالبان قد عادت إلى السلطة في أغسطس 2021، وقبل أسبوع من الآن منعت النساء من ارتياد الجامعات العامة والخاصة للأسباب نفسها. كما سبق أن تم استبعاد الفتيات من الالتحاق بالمدارس الثانوية والاعدادية.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.