Navigation

مخاوف بشأن نقص الطاقة الذي يلوح في الأفق

شوارع مدينة زيورخ مُضاءة ليلا. © Keystone / Gaetan Bally

دعت شخصيات بارزة من رجال الأعمال والطيف السياسي الحكومة السويسرية ووزير الاقتصاد غي بارمولان خاصة إلى بذل المزيد من الجهود بشأن مواجهة النقص المحتمل في إمدادات الطاقة والغاز خلال فصل الشتاء المقبل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أغسطس 2022 - 14:37 يوليو,
Keystone-SDA/صحف سويسرية أسبوعية/ث.س

في مقابلة مع أسبوعية "سونتاغس بليك"رابط خارجي، قال روجيه نوردمان من الحزب الاشتراكي (يسار) إنّ نقص الطاقة "وشيك"، حيث تتسبب الحرب في أوكرانيا في نقص حاد في إمدادات الغاز، بينما تظل نصف محطات الطاقة النووية في فرنسا متوقفة عن النشاط. كما يضغط الجفاف على إنتاج الطاقة الكهرومائية. وتبعا لذلك، فإن هذا المزيج من العوامل البالغة التأثير يعني أن سويسرا قد ينقصها حوالي 15% من كميات الغاز وما يصل إلى 10% من الطاقة الكهربائية في الشتاء المقبل.

وأضاف نوردمان بأنه يتعين على الحكومة أن تفعل المزيد فيما يتعلق بالتخطيط والتنظيم، وهذه هي مهمة بارمولان كوزير للاقتصاد.

من جانبها، دعت رابطة الشركات السويسرية (أي اتحاد رجال الأعمال economiesuisse) وكذلك باستيان جيرو من حزب الخضر اليساري، الحكومة الفدرالية إلى فرض تدابير لتوفير موارد للطاقة في أسرع وقت ممكن.

في السياق، لا تُخفي الرابطة قلقها من الآثار المحتملة لنقص الطاقة على سير الاقتصاد. وصرح كريستوف مادير رئيس الرابطة لأسبوعية "سونتاغس تسايتونغ"رابط خارجي قائلاً: "إن قطاع الإنتاج لا يستطيع التعامل مع انقطاع التيار الكهربائي".

ذلك أنه بدون توفر الكهرباء، لن يكون من الممكن ضمان استمرار عمل سلاسل التوريد وتأمين ضبط العديد من المرافق والعمليات. وأضاف قائلاً: "يجب اتخاذ التدابير المتعلقة بالتوفير (في استهلاك الطاقة) في القطاع الخاص قبل أن يُخنق الاقتصاد".

إنارة الشوارع

وتشمل التدابير التي اقترحتها رابطة الشركات السويسرية وجيرو إطفاء إنارة الشوارع في وقت متأخر من الليل، كما تريد الرابطة أيضًا أن تنظر الأسر في إمكانية التوفير في مجال التدفئة.

تأتي هذه الدعوات الأخيرة بعد أن انتقدت الجمعية السويسرية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم (التي تشكل العمود الفقري للاقتصاد السويسري)، الحكومة لافتقارها الواضح للتخطيط الأسبوع الماضي. وبعثت الجمعية برسالة إلى بارمولان تدعو فيها إلى دمج الجمعية في المناقشات الرفيعة المستوى ذات العلاقة بملف الطاقة.

وكانت سيمونيتا سوماروغا، وزيرة الطاقة دافعت يوم الأحد الماضي (14 أغسطس) عن استراتيجية الطاقة في سويسرا، قائلة إنه يجري النظر في مجموعة من الخيارات للحيلولة دون حصول انقطاع للتيار الكهربائي هذا الشتاء. وقالت إنه سيتم تقديم خطة في الأسابيع المقبلة.

توفير الطاقة: استطلاع رأي

يبدو أن السويسريين على استعداد للمساهمة في توفير الطاقة، وفقًا لنتائج مسح غير تمثيلي أبرزتها أسبوعية "لوماتان ديمانش" يوم الأحد 21 أغسطس الجاري. فقد أعربت غالبية المشاركين، الذين وصل عددهم إلى 4000 شخص، عن تأييدها لحظر إضاءة اللوحات الإعلانية ليلاً (96%) وتقليل التدفئة بدرجة واحدة مئوية (92%). كما اعتُبر أن إيقاف تشغيل وضع الاستعداد (في الآلات الكهربائية) والتخلي عن استخدام حوض الاستحمام، من الإجراءات المُمكنة. لكن الجمهور عارض التخلي عن استخدام الأجهزة المنزلية مثل غسالات الأطباق والمجمّدات، حيث صوت أكثر من 75% بلا على هذا الخيار، ولم يحصل اقتراح إيقاف مصاعد التزلج في المنتجعات الجبلية على شعبية في صفوف المُستجوَبين من النساء والرجال، وقوبل بالرفض من طرف 52% منهم.

End of insertion
متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟