Navigation

مؤتمر لوغانو يضع أسس ومبادئ إعادة إعمار أوكرانيا

توصل المؤتمر الذي استمر يومين في مدينة لوغانو جنوب سويسرا إلى إصدار إعلان بخصوص إعادة الإعمار الديمقراطي لأوكرانيا التي مزقتها الحرب. © Keystone / Michael Buholzer

توصّل مؤتمر دولي، استضافته سويسرا،  إلى وضع سلسلة من المبادئ كأسس لتنفيذ خطة إعادة إعمار أوكرانيا، هذه الدولة التي مزقتها الحرب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 يوليو 2022 - 16:00 يوليو,

ووقع ممثلون من أكثر من 40 دولة ومنظمة دولية مثل بنك الاستثمار الأوروبي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية على إعلان لوغانو في نهاية الاجتماع الذي استمرت أشغاله يوميْن في جنوب سويسرا واختتم أعماله يوم الثلاثاء 5 يوليو الجاري. 

ونص المشاركون في البيان الختامي على سبعة معاييررابط خارجي، بما في ذلك مكافحة الفساد، والالتزام بالقيم الديمقراطية، والشفافية، وضمان الحقوق الأساسية.

استضاف هذا الاجتماعرابط خارجي في مدينة لوغانو الواقعة جنوب سويسرا، كل من الرئيس السويسري إنياتسيو كاسيس، ورئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميغال، وحضرته رئيسة المفوّضية الاوروبية أورسولا فون دير لاين. وألقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلاله كلمة أمام المؤتمر عبر تقنية الفيديو. 

وقال كاسيس في كلمته الختامية: "إنها نقطة البداية في عملية طويلة".

وأضاف وزير الخارجية السويسري أن إعلان لوغانو يضع حجر الأساس الذي لن يطلق إعادة إعمار الدولة التي مزقتها الحرب فحسب، بل يمنح الناس في أوكرانيا الأمل واليقين بأنهم ليسوا وحدهم.

وأضاف أن العملية ستبدأ على الفور، لكنها ستستغرق وقتًا وتحتاج صبرًا ويجب على جميع الأطراف إيجاد لغة تواصل مشتركة.

أفضل من ذي قبل

وأقرّ شميغال، رئيس وزراء أوكرانيا، أن إعادة بناء بلاده لابد أن يحوّلها إلى مكان أفضل مما كان عليه من قبل، وأن العمل على ذلك، يجب أن يبدأ على الفور.

وقال مخاطبا الحضور: "عندما نقول أننا مستعدون للسير بسرعة، فإننا نعي ما نقول".

وشكر شميغال الدول والمنظمات على تعهداتها بتقديم المساعدة لبلاده. كما رحّب بإعلانات المملكة المتحدة وألمانيا لتنظيم مؤتمرات إعادة إعمار أوكرانيا على مدار العاميْن المقبليْن.

وقال المسؤول الأوكراني: "أنا مقتنع بأننا وفي غضون عام، لن نتحدث عن المشاريع المخطط لها بل عن النتائج والمشاريع الناجحة".

وتتوقّع الحكومة الأوكرانية أن تبلغ تكلفة إعادة الإعمار 750 مليار دولار (720 مليار فرنك)، بما في ذلك إعادة بناء البنية التحتية التي تضررت أو دُمّرت بالكامل جراء الغزو الروسي المتواصل منذ نهاية فبراير الماضي.

وكشف شميغال عن سعي أوكرانيا إلى إيجاد قواعد عمل دولية تسمح لها باستخدام ما يصل إلى 500 مليار دولار من الأصول الروسية المُصادرة لتغطية تكلفة إعادة الإعمار في بلاده.

وقال: "يجب أن تعي روسيا وغيرها من المعتدين المحتملين أنه يتعيّن عليهم دفع ثمن هجماتهم الظالمة وغير المبررة".

التعهّدات المالية 

في لوغانو، تعهّدت عدة دول وشركات بتقديم مساعدات مالية لأوكرانيا. وقالت سويسرا إنها ستُضاعف مساعداتها لأوكرانيا إلى 100 مليون فرنك بحلول نهاية عام 2023. كما أعلنت الولايات المتحدة أنها ستوفر 6.2 مليار دولار خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وعلى هامش المؤتمر، وقعت وزيرة البيئة السويسرية سيمونيتا سوماروغا على اتفاقية مع أوكرانيا بشأن تنفيذ اتفاقية باريس حول المناخ

وكانت أوكرانيا على مدى السنوات الخمسة عشر الماضية، بلدا رئيسيا في الاستفادة من المعونة الإنمائية السويسريةرابط خارجي؛ ومثلت الكنفدرالية خامس أكبر مانح للبلاد. ويوم الاثنين 4 يوليو، ناقش ممثلون عن البرلمانات السويسرية والأوكرانية والأوروبية الأولويات التشريعية لعملية إعادة الإعمار.

يُشار إلى أنه كان من المقرر تنظيم مؤتمر إنعاش أوكرانيا في لوغانو يومي 4 و5 يوليو من هذا العام بالفعل قبل أن تشن روسيا هجومًا واسع النطاق على أوكرانيا في 24 فبراير. وكان جزءًا من سلسلة من المؤتمرات الدولية التي عقدت في عدة دول منذ عام 2014 لدعم جهود الحكومة الأوكرانية في الإصلاح والديمقراطية.

(ترجمه من الانجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

محتويات خارجية
متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟