Navigation

سويسرا تُعلم طالبان بما تنتظره منها في المجال الإنساني

عدد السفير رافائيل نغيلي انتظارات سويسرا في المجال الانساني من حركة طالبان التي تسيطر على السلطة في أفغانستان، والتي يزور وفد عنها سويسرا هذه الأيام. © Keystone / Martial Trezzini

تلقى وفد أفغاني من حركة طالبان يزور جنيف نداءات من دبلوماسيين سويسريين تدعو السلطة الأفغانية إلى احترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 فبراير 2022 - 09:05 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

ولا توجد حاليا خطط لإعادة فتح مكتب الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون في كابول الذي تم إخلاؤه وإغلاقه عقب وصول حركة طالبان إلى السلطة في أفغانستان في شهر أغسطس الماضي.

وكانت منظمة "نداء جنيف" غير الحكومية السويسرية قد دعت وفد حركة طالبان المكون من أحد عشر عضوا لزيارة سويسرا. وتمثل جزء من برنامج الزيارة في إجراء محادثات مع عدد من المنظمات غير الحكومية لمناقشة الوضع الإنساني المتردي في أفغانستان.

في الأثناء، اجتمع أعضاء هذا الوفد يوم الخميس 10 فبراير الجاري بمسؤولين سويسريين، برئاسة السفير رافائيل نغيلي، رئيس قسم آسيا والمحيط الهادي في وزارة الخارجية السويسرية.

وقال نغيلي، في تصريح إلى وسائل الإعلام عقب الاجتماع، إن المحادثات كانت "مفتوحة" و "صادقة" دون أن تُسفر عن العديد من النتائج الملموسة.

وكرّر وفد طالبان وعدا سابقا بفتح باب الدراسة للفتيات في أفغانستان اعتبارا من الشهر المقبل. وعلّق السفير السويسري على ذلك بالقول: "نتوقع منهم الوفاء بهذا الوعد. إننا سنحكم عليهم من خلال الأفعال وليس الأقوال"، 

نغيلي أضاف: "إننا نشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بحدوث عمليات اختطاف وانتقام ضد الأشخاص المرتبطين بالحكومة الأفغانية السابقة فضلا عن العنف ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والنساء والمثقفين".

وخلال الاجتماع ، قدمت حركة طالبان ضمانات أمنية لإعادة فتح مكتب التعاون السويسري. ولكن نغيلي أكّد أن الوضع الأمني لا يزال هشا للغاية بحيث لا يُمكن اتخاذ قرار من هذا القبيل الآن.

وأوضح الدبلوماسي السويسري أن الاجتماع الذي عُقد مع وفد حركة طالبان "ليس إضفاءً للشرعية ولا اعترافا" بنظام طالبان.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟