Navigation

روسيا تُدرج سويسرا على قائمة الدول "غير الصديقة"

بالإضافة إلى العقوبات الغربية، قامت العديد من الشركات الكبرى بإغلاق عملياتها مؤقتًا أو الخروج من روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا. Keystone / Yuri Kochetkov

وضعت روسيا قائمة تضم حوالي خمسين دولة قامت بـاتخاذ "إجراءات غير ودية" ضد روسيا وشركاتها ومواطنيها، ومن ضمنها سويسرا، وذلك في أعقاب العقوبات الاقتصادية الشديدة التي سُلطت عليها بسبب الحرب في أوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة تاس للأنباء الحكومية الروسية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 مارس 2022 - 12:02 يوليو,
Reuters/Tass/Keystone-SDA/ث.س

يوم الاثنين 7 مارس الجاري، نشرت موسكو تلك القائمة في أعقاب تعرّضها لعقوبات مالية غربية.

ووفقًا لوكالة رويترز للأنباء، يجب الآن أن تحصل جميع الصفقات التجارية التي يتم إبرامها مع شركات وأفراد يقدُمُون ممّا يسمى بـ "الدول غير الصديقة" على الموافقة من قبل لجنة حكومية.

ويأتي قرار وضع هذه القائمة في أعقاب مرسوم رئاسي صدر في 5 مارس الجاري يسمح مؤقتًا للحكومة الروسية والشركات والمواطنين بدفع الديون المستحقة عليهم بالعملة الأجنبية لدائنين أجانب من "الدول غير الصديقة" بالروبل. وبحسب ما ورد عن وكالة تاسرابط خارجي، ينطبق هذا الترتيب المؤقت لسداد الديون الخارجية على المدفوعات التي تتجاوز قيمتها 10 ملايين روبل شهريًا (78 ألف دولار أمريكي أو 72 ألف فرنك سويسري).

وقالت نفس الوكالة إن القائمة التي وضعتها الحكومة الروسية تشمل الولايات المتحدة وكندا والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا واليابان وكندا والنرويج وسنغافورة وكوريا الجنوبية وسويسرا وأوكرانيا.

في وقت سابق، كانت الحكومة السويسرية قد تبنت سلسلة من العقوبات ضد روسيا تماشيا مع الإجراءات التي فرضها الاتحاد الأوروبي. كما أوقفت العديد من الشركات السويسرية أنشطتها في روسيا.

وفي الأسبوع الماضي، تكهن معهد التمويل الدوليرابط خارجي بحصول انكماش بحوالي 15% في الناتج المحلي الإجمالي لروسيا في عام 2022 نتيجة لتلك العقوبات.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟