Navigation

خطيب مسجد يواجه الترحيل بتهمة الاحتيال والتحريض على الكراهية

أبو رمضان يغادر المحكمة في مدينة بيل. Keystone / Marcel Bieri

في حكم قابل للاستئناف، أدانت محكمة في مدينة بيل السويسرية خطيب المسجد أبو رمضان بتهمة الاحتيال في مجال الرعاية الاجتماعية، والتحريض على الكراهية بسبب الانتماء العرقي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يونيو 2022 - 11:23 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

حُكم على رمضان، وهو مواطن ليبي، بالسجن لمدة 14 شهرا مع وقف التنفيذ وبالترحيل والمنع من دخول سويسرا لمدة ست سنوات.

وخلصت المحكمة يوم الثلاثاء 21 يونيو إلى أن خطيب المسجد استفاد بشكل غير قانوني من المساعدات الاجتماعية بتلقيه مبلغاً وصل إلى حوالي 45 ألف فرنك سويسري (46500 دولار)، على الرغم من أنّه كان لديه دخل من تنظيم رحلات الحج للمسلمين والمسلمات. كما صدّقت المحكمة التهمة الأخرى الموجهة إليه من قبل الادعاء ومفادها أنّه دعا إلى كراهية الأديان الأخرى خلال إلقاءه خطبة في مسجد مدينة بيل.

وبحسب لائحة الاتهام، دعا أبو رمضان في 7 يوليو  2017 في مسجد الرحمان في مدينة بيل إلى الكراهية المستندة إلى الدين أو العرق. وقد استهدف في خطبته اليهود والمسيحيين، والهندوس، والروس، والشيعة.

ونفى رمضان ارتكاب أي مخالفاترابط خارجي قائلا إن خطبه أسيء تفسيرها. كما قال إنه لن يكون بأمان في ليبيا بصفته معارضا لنظام القذافي السابق.

من جانبه أعلن محامي رمضان أن موكله سيستأنف حكم المحكمة.

استغرق المدعون العامون في الكانتون ما يقرب من أربع سنوات لإنهاء تحقيقهم الأولي، بما في ذلك ترجمة خطبه من العربية إلى الألمانية.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟