Navigation

تقرير وزاري: يتعيّن على سويسرا تخفيف القواعد الخاصة بتصدير الأسلحة

منذ بدء الحرب في أوكرانيا، وجّه رئيسها فولوديمر زيلينسكي نداءات متعددة للحصول على أسلحة ومعدات حربية متطورة لمساعدة بلاده على التصدي للعدوان الروسي. Copyright 2022 The Associated Press. All Rights Reserved.

ورد في مسودة تقرير أعدته وزارة الخارجية إنه يتعيّن على سويسرا تخفيف القواعد التي تحكم تسليم الأسلحة إلى مناطق الحرب، وفقًا لأسبوعية سونتاغس تسايتونغ.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يوليو 2022 - 15:34 يوليو,
RTS/ك.ض

يشير التقرير المتعلق بالحياد السويسري، الذي تقول الصحيفة (تصدر يوم الأحد في زيورخ بالألمانية) إنها حصلت على نسخة منه، إلى أنه ينبغي لسويسرا أن ترفع الحظر المفروض على قيام الدول الشريكة بتسليم أسلحة سويسرية الصنع إلى دول ديمقراطية تعرّضت لهجوم.

وهذه إشارة واضحة إلى أوكرانيا، حيث تقوم بعض الدول الأوروبية والغربية بتوريد الأسلحة لمساعدة كييف على مواجهة العدوان الروسي، لكن قواعد تصدير الأسلحة في سويسرا لا تسمح لها بالقيام بذلك. وتبعا لذلك، فإن الحفاظ على الوضع الراهن يعني أن أمن سويسرا لن يكون مضمونًا بعد الآن، ولن يكون مفهومًا لشركائها، وفقًا للتقرير الذي استشهدت به أسبوعية سونتاغس تسايتونغ.

من جهة أخرى، تناول التقرير مسألة العلاقات العسكرية مع الحلف الأطلسي. وبما أن العضوية الكاملة فيه غير ممكنة، عبّر مؤلفو التقرير عن الرغبة في دراسة أشكال أوثق من التعاون مع هذا الحلف.

وقالت الصحيفة إن هذا هو أوّل تقرير يُعطي مضمونًا لمفهوم "الحياد التعاوني" الذي طرحه مؤخرًا الرئيس السويسري ووزير الخارجية إينياتسيو كاسيس. وبالفعل، انكبت وزارته على إعداد التقرير بناءً على طلب منه منذ بداية الحرب في أوكرانيا. وقد أثارت الحرب جدلًا سياسيًا حول حياد سويسرا، خاصة بعد أن قررت برن تبني العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا.

وفي تصريحات أدلى بها يوم الأحد 17 يوليو الجاري إلى وكالة الأنباء  Keystone-SDA، قال متحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية إن التقرير لا زال قيد التشاور مع مكاتب تابعة للحكومة الفدرالية، ومن المفترض أن يتم إقراره من طرف الحكومة الفدرالية قبل نهاية الصيف.

محتويات خارجية

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟