Navigation

تأهب في سويسرا استعدادا لموجة من الحر ونقص المياه

تكاد بحيرة "برونيه" Brenets الصغيرة في كانتون نوشاتيل أن تجف، وهي جزء من نهر دو في شمال غرب سويسرا. Keystone/Anthony Anex

قرر عدد متزايد من البلديات السويسرية تقنين استخدام المياه لمواجهة موجة الحر التي تضرب أجزاء كبيرة من البلاد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 يوليو 2022 - 10:41 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

فقد أعلنت مناطق في الأنحاء الشرقية والغربية من سويسرا عن فرض حظر على ضخ المياه من الأنهار والجداول والبرك.

كما حظرت بعض البلديات ملء أحواض السباحة الخاصة أو استخدام رشاشات المياه أو غسيل السيارات.

من جهة أخرى، تم إغلاق بعض امتدادات نهر الراين وبحيرة كونستانتس بسبب الانخفاض المسجل في منسوب المياه.

إضافة إلى ذلك، نصحت السلطات المحلية في عدد من الكانتونات السكان بالامتناع عن إشعال النار في الغابات.

في السياق، حذرت الحكومة السويسرية من مشاكل صحية قد تؤثر بالخصوص على كبار السن في المناطق الجنوبية من البلاد بسبب موجة الحر الحالية.

يوم الثلاثاء 19 يوليو، وصلت درجات الحرارة القصوى إلى 38.1 درجة مئوية في جنيف، بينما سجلت مدينة بازل 36.5 درجة مئوية، وفقًا لوكالة الأرصاد الجوية الحكومية.

هذه الأرقام لم تتجاوز الارتفاع المسجل في جنيف قبل سبع سنوات حينما وصلت درجات الحرارة فيها إلى 39.7 درجة مئوية، وكذلك في جنوب سويسرا سنة 2003، الذي بلغت درجة الحرارة فيه آنذاك 41.5 درجة.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟