Navigation

احتجاز مؤقت لعضوات من فرقة "بوسي رايوت" الروسية في سويسرا

عضوتان من فرقة بوسي ريوت الروسية الناشطة سياسياً. Keystone / Expa/johann Groder

أفادت عضوات "بوسي رايوت"، وهي فرقة نسوية لموسيقى "البانك" مناهضة للكرملين، أنهن احتُجزن مؤقتًا في برن ليلة الإثنين 29 أغسطس الجاري لقيامهن برسم شعارات مُناهضة للحرب في أوكرانيا على أحد جدران المدينة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أغسطس 2022 - 14:25 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

من جهتها، قالت رامونا موك من شرطة كانتون برن لوكالة الأنباء السويسرية Keystone-SDA إن الحادث شمل ثلاث نساء روسيات تبلغ أعمارهن 25 و26 و34 عاما. ولم تؤكد أنهن كنّ عضوات في الفرقة الموسيقية المذكورة. ولأسباب تتعلق بحماية البيانات، لم تقدم الشرطة أي تفاصيل أخرى.

لم يتضح بعد ما إذا كان سيتم توجيه تهم جنائية لهن. وتضيف موك بأنّ ذلك يخضع لتقدير مالك العقار للأمر، الذي بقيت هويته مجهولة.

وكانت عدة مواقع إخبارية سويسريةرابط خارجي قد أبلغت عن الحادث في وقت سابق، نقلاً عن وسائل إعلام روسية.

ومن المقرر أن تقدم الفرقة عرضا فنيا في منطقة روبيغن بضواحي العاصمة السويسرية، مساء الثلاثاء 30 أغسطس في إطار الجولة التي تقوم بها حاليا في أوروبا.

من جهتها، أعلنت فرقة "بوسي رايوت" على مواقع التواصل الاجتماعي أن حملة الكتابة على الجدران لمناهضة الغزو الروسي لأوكرانيا لا تقتصر على برن، حيث تقوم الفرقة أيضًا بتنفيذها في مدن أوروبية أخرى تقدم فيها عروضها.

محتويات خارجية
متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟