Navigation

«حرب أوكرانيا تعيد إلى الذاكرة أشياء كثيرة »

تعيد الحرب الدائرة رحاها اليوم في أوكرانيا العديد من الذكريات إلى أوسكار زويكي البالغ من العمر 92 عامًا، والذي أخبرنا بما مر به عندما اضطرت عائلته إلى الفرار من أوكرانيا قبل أكثر من 80 عامًا بسبب الحرب العالمية الثانية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يوليو 2022 - 12:00 يوليو,

ولد أوسكار زويكي في 23 سبتمبر 1930 في شابو. خلال السنوات العشر الأولى من حياته، نشأ في المستعمرة السويسرية السابقة فيما يعرف الآن بأوكرانيا. ثم اندلعت الحرب العالمية الثانية. اضطر هو وعائلته إلى مغادرة وطنهم.

مع ذلك، لم يتمكن أوسكار زويكي وإخوته ووالديه بصفتهم سويسريين مقيمين بالخارج بدون جواز سفر ساري المفعول، من دخول سويسرا مباشرة. وقالت السلطات السويسرية لهم آنذاك: "يمكنكم الإبلاغ عن انتهاء الحرب". "سويسرا ممتلئة. لا نسمح لأحد بالدخول". ⁠

⁠لذلك كان عليهم الانتظار حتى تنتهي الحرب. وأطاعوا الألمان الذين دفعوهم ذهابًا وإيابًا خلال ست سنوات كاملة. من شابو إلى جلاتز في رومانيا، ثم إلى سيملين في يوغوسلافيا السابقة. بعد ذلك تم نقلهم إلى كروستاو في تشيكوسلوفاكيا السابقة، وبعد عام انتقلوا إلى سلوفينيا وأخيراً إلى كلاغنفورت بالنمسا..⁠

هناك انتظرت الأسرة لمدة عام للحصول على جوازات سفر قبل أن يُسمح لها أخيرًا بدخول سويسرا. يقول أوسكار زويكي اليوم: "كان الأمر أشبه بالعودة إلى الوطن، على الرغم من أننا لم نذهب إلى سويسرا من قبل".

محتويات خارجية


تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟