Navigation

جبال قنينات البلاستيك السويسرية في انتظار حـلّ

تُعتبر سويسرا من البلدان الرائدة في إعادة تدوير الزجاج، والبولي إيثيلين تيريفثالات، الذي يُسمى اختصارا بـ PET، والأليمنيوم. ولكن عندما يتعلق الأمر بالبلاستيك العادي، فهي لا تزال تكافح لإيجاد حل على المستوى الوطني. (SRF/swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أغسطس 2015 - 17:00 يوليو,

يُوصف السويسريون عادة يالأبطال في مجال إعادة تدوير الزجاج والبطاريات والـ PET. أما القنينات البلاستيكية العادية، فلا يتم إعادة تدوير سوى نسبة ضئيلة منها. وعلى عكس PET - هناك عدد قليل جدا من نقاط تجميع البلاستيك العادي.

على مدى ربع القرن الماضي، تم تجميع زجاجات الـ PET وإعادة تدويرها في جميع أنحاء البلاد حيث تتم تغطية التكاليف من قبل العملاء، بما يُعادل حوالي سنتيمين للقنينة الواحدة. هذا المبلغ يُضاف إلى سعر المنتوج ويُغطي تكاليف التجميع والشحن والنقل إلى مصنع إعادة التدوير. وكانت النتيجة إعادة تدوير 83% من زجاجات الـ PET المستهلكة في سويسرا.

اليوم ترغب شركات إعادة التدوير السويسرية في اعتماد هذا النظام أيضا بالنسبة للزجاجات البلاستيكية العادية، إلا أن كبار تجار التجزئة لا زالوا مُترددين. ومع أن شبكتي "ميغرو" و"كوب" الرئيسيتين تقومان بالفعل بتجميع زجاجات البلاستيك في المحلات التابعة لهما، لكنهما لا تُريدان في الوقت الراهن الإنخراط في مشروع على المستوى الوطني. وتبرران ذلك بالإشارة إلى أنه "لا مجال الآن لرفع أسعار المنتجات لتغطية تكاليف إعادة التدوير".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟