Navigation

السويسري هانس إيرني يرحل بعد إطفاء 106 شمعة

أعلنت أسرة الرّسام والنحات السويسري هانس إيرني هذا الأحد عن وفاة الفنان الشهير في مسقط رأسه لوتسرن يوم 21 مارس 2015، وذلك بعد شهر من احتفاله بعيد ميلاده المائة والستة. وكان إيرني، الذي وُلد يوم 21 فبراير 1909 قد وُصف قبل رحيله بـ "أحد أهم الفنانين الأحياء في عصرنا" وبـ "بيكاسو سويسرا". (SRF/swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 مارس 2015 - 12:56 يوليو,

روعة إيرني وإثارته للإنتباه لم ترتبطا فقط بغزارة إنتاجه الفني، بل بالتزامه السياسي أيضا، والذي تسبّب له أحيانا بعض المتاعب.

في إحدى مراحل حياته، تسبّب له تعاطفه مع الشيوعيين في إهدار عدد من العقود الفنية. ففي عام 1938، كان قد صمم سلسلة من الأوراق النقدية، ولكن لم يتم التداول بها أبدا. وفي وقت لاحق، نأى بنفسه تماما عن الحركة الشيوعية.

وقد أنتج إيرني كميات لا تُعدّ ولا تُحصى من اللوحات، والتماثيل، والملصقات، والطوابع. وتظهر العديد من اللوحات زخارف تصويرية، مثل الخيول والحمائم.

ومن بين أعماله الأكثر شهرة اللوحة الجدارية العملاقة بعنوان "سويسرا، وجهة لقضاء العطل بالنسبة لكافة الشعوب"، كان قد أنجزها في عام 1939 بتكليف من المعرض الوطني بزيورخ.

في عام 2009، في عيد ميلاده المائة، تم تدشين لوحة جدارية لإيرني بطول 60 متر عند مدخل مبنى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف. حتى النهاية، واصل إيرني العمل.

ويقول إيرني إن سر التعمير طويلا يكمن في تجنب الإفراط، مهما كان شكله.

وكان التلفزيون السويسري العام الناطق بالألمانية قد أجرى مقابلة مع إيرني بمناسبة عيد ميلاده الـ 106.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟