Navigation

ظهور المزيد من البقايا البشرية وحطام الأشياء مع تقلص مساحات الأنهار الجليدية

هذا الصيف، كشفت الأنهار الجليدية الذائبة في سويسرا عن أسرار مروعة غير متوقعة أكثر من أي وقت مضى: بقايا بشرية وحطام طائرة مختفية في الجليد لأكثر من 50 عامًا. يقول روبرت بولونيسي، خبير علوم الثلج وأخطار المناخ، إن مثل هذه الاكتشافات من المنتظر أن تتكاثر في السنوات القادمة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 أغسطس 2022 - 11:29 يوليو,

كما يتضح من الفيديو أعلاه، وسط درجات حرارة ذات ارتفاعات قياسية في جبال الألب، عثر المتنزهون في أوائل أغسطس على عظام بشرية على نهر تشيسين الجليدي في جنوب كانتون فاليه. وقبل أسبوع، تم العثور على جثة أخرى على نهر ستوكغي الجليدي بالقرب من منتجع تزيرمات، شمال غرب جبل ماترهورن.

في الأسبوع الأول من شهر أغسطس الجاري، اكتشف مرشد جبلي أيضًا حطام طائرة سقطت على نهر أليتش الجليدي، بالقرب من قمم جبال يونغفراو ومونش، قبل خمسين عامًا.

كشف الفحص الدقيق أن حطام طائرة صغيرة من طراز بايبر شيروكي تحطمت في المنطقة في 30 يونيو 1968، وعلى متنها مدرس وكبير المسؤولين الطبيين وابنه، وجميعهم من مدينة زيورخ. تم انتشال الجثث في ذلك الوقت، لكن الحطام ظل على موقع الحادثة.

يتم جمع ودراسة الرفات البشرية والأشياء الأخرى الموجودة على الأنهار الجليدية في كانتون فاليه بعناية من قبل الشرطة وخبراء الطب الشرعي باستخدام عينات الحمض النووي وسجلات الأسنان والتقنيات الإشعاعية. وتحتفظ الشرطة المحلية بقائمة تضم حوالي 300 حالة لأشخاص فقدوا منذ عام 1925. يُعتقد أن ثلثيهم اختفوا في الجبال أو على الأنهار الجليدية.

المزيد من الجثث

يعتقد بعض الخبراء أن عددا متزايدا من الجثث والأشياء ستظهر على سطح الأنهار الجليدية مع استمرار تراجع الصفائح الجليدية الضخمة بمعدل متسارع.

وقال روبرت بولونيسي، عالم الثلوج ومدير مخاطر المناخ، للتلفزيون العام السويسري الناطق بالفرنسية(RTS): «تغير المناخ يزيد من ذوبان الأنهار الجليدية ويسرع حركة النهر الجليدي». «لذلك ستتوجه الجثث بسرعة أكبر نحو قاع النهر الجليدي».

ومع زيادة عدد الأشخاص الذين يتنزهون في الجبال ويعبرون الأنهار الجليدية، من المرجح أن ترتفع الأعداد التي سيُعثر عليها.

وقال بولونيسي: «من الآن فصاعدا، ستظهر هناك بقايا عديدة أكثر مما رأيناه في الماضي».

مع تراجع سمك الأنهار الجليدية السويسرية وانحسارها، تظهر أيضًا في كثير من الأحيان أشياء أثرية نادرة محاصرة في الجليد، مثل الأقواس الخشبية من العصر الحجري الحديث، ورؤوس أسهم الكوارتز. ولدى سلطات فاليه خدمة أثرية خاصة تجمع الاكتشافات وتبحثها.

لقد طوروا أيضًا تطبيقًا للهاتف المحمولرابط خارجي - تطبيق (Icewatcher) - لتشجيع الجمهور على الإبلاغ عن أي أشياء غير عادية يعثرون عليها في الجبال أو على الأنهار الجليدية.

بعد فصل الشتاء شهد تساقط الثلوج بدرجة أقل نسبيا، شهدت جبال الألب السويسرية موجة حر شديدة في الصيف. ويحذر العلماء من أن جميع الصفائح الجليدية تقريبًا في جبال الألب السويسرية قد تختفي بحلول عام 2090 بسبب تغير المناخ.

(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟