Navigation

ما هي سنداتُ الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات؟ ومتى يتم استخدامها؟

يتزايد الاهتمام بسندات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (تُعرف اختصارا بـ ESG) بشكل مطّرد، ولكن ما هي بالضبط ولماذا يتم شراؤها وبيعها؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 فبراير 2022 - 09:54 يوليو,

منذ أن أصدر بنك الاستثمار الأوروبي أول سندات للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG في عام 2007، حذت العديد من الشركات ومؤسسات الأعمال التجارية حذوه بإنتاج سنداتها الخاصة.

عموما، يتم تصنيف سندات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG على أساس اعتبارها سندات خضراء، أو سندات اجتماعية، أو سندات مستدامة، أو سندات مرتبطة بالاستدامة، وذلك بحسب أهدافها النهائية.

السندات الثلاثة الأولى هي عبارة عن قروض لتمويل مشاريع محددة، فيما تستخدم الأخيرة لتحقيق أهداف الشركة في مجال الاستدامة.

حالياً، تصل نسبة سندات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG إلى حوالي 10% فقط من مجموع السندات في جميع أنحاء العالم، ولكنها تجتذب قاعدة واسعة ومتنوعة من المستثمرين والشركات. كما تساهم سندات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG في تحقيق الأهداف المناخية والاجتماعية العالمية، ولكن لا توجد حتى الآن مبادئ توجيهية واضحة لقياس مدى مصداقيتها ومفاعيلها.


تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟