Navigation

تلسكوب جيمس ويب على وشك التحليق في الفضاء

من المقرر أن يتم إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي، الذي يُعتبر أكبر وأقوى تلسكوب فضائي في التاريخ، في يوم عيد الميلاد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 ديسمبر 2021 - 16:01 يوليو,

بعد ثلاثة عقود من الاستعدادات والتأجيل لمرات عديدة، يبدو أن تلسكوب جيمس ويب الفضائي الجديد التابع لوكالة ناسا على وشك التحليق في الفضاء يوم عيد الميلاد. وبشيء من التوتر والقلق، يراقب العلماء السويسريون المُشاركون في المشروع للتأكد من أن كل شيء يسير وفقًا للخطة المرسومة.

يقول أدريان غلاوسر، العالم في المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، الذي ظل يشارك في هذا المشروع منذ ثمانية عشر عامًا: "كلما اقترب موعد الإطلاق، زاد توتري". ويُضيف: "سيكون بالتأكيد مصدر ارتياح إذا حدث كل شيء بحسب الخطة".   

ومن المقرر أن ينطلق التلسكوب الذي تبلغ تكلفته 9 مليارات دولار (8.2 مليار فرنك سويسري) يوم 25 ديسمبر الجاري على متن صاروخ آريان من ميناء الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأوروبية في جزيرة غويانا الفرنسية. وبعد ذلك سيسافر في رحلة مدتها شهر يقطع خلالها 1.6 مليون كيلومتر إلى مداره الأخير الواقع وراء قمر الأرض. هناك ستبدأ عملية عالية الخطورة مدتها ستة أشهر لبسط الواقي من الشمس ونشر مرآته الأساسية قبل أن يبدأ في التحديق إلى السماء.
 

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟