Navigation

المتاحف تنفض عنها خيوط العنكبوت

في الماضي، كان الأطفال يتأففون من جرّهم لزيارة معارض عفا عليها الزمن في متاحف تفتقر إلى الحياة. ولكن الأفكار الرائجة حول ما يجب أن تكون عليه المتاحف قد تغيّرت بشكل جذري، والعديد من هذه المؤسسات توفّر حاليا برامج وأنشطة خاصة بالشباب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أكتوبر 2012 - 15:51 يوليو,

قامت swissinfo.ch بزيارة مركز بول كلي في برن، الذي يحتوي على أكبر مجموعة عالمية لهذا الفنان، و إلى فرع المتحف الوطني السويسري في "شاتو دو برانجان" Château de Prangins، بضواحي مدينة نيون (كانتون فو). وفي كلا المؤسستيْن، يحصل الأطفال على معلومات حول الفن والتاريخ بطرق مبتكرة وغير تقليدية. (جولي هانت، swissinfo.ch)

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟