Navigation

سفينة تصبح فضاء ثقافياً في بازل

يتم رفع سفينة "غانيه" بواسطة رافعة من نهر الراين، في جزيرة كليبيك في بازل، يوم الثلاثاء 6 أغسطس، 2019. Georgios Kefalas/Keystone

استمتع سكان بازل هذا الأسبوع بمشهد نادر ورائع، وذلك عندما تمّ اخراج سفينة تزن 600 طن من نهر الراين. سيتم تحويل هذه السفينة البريطانية الأصل والخفيفة نسبياً والمسماة غانيه، إلى فضاء مؤقت تقام فيه الحفلات والعزائم وغيرها من المناسبات التي يمكنها استضافة ما يصل إلى 300 شخص.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أغسطس 2019 - 13:27 يوليو,
ث.س/swissinfo.ch with Keystone-SDA

تمثل الاستفادة من هذه السفينة بهذا الشكل مخرجاً مُبدعاً لإشكالية محلية، بعد أن عارض السكان خططاً لإقامة مركز ثقافي دائم فوق مساحة غير مستغلة فوق جزيرة "كليبيك".

فقد اقترحت منظمة محلية جلب سفينة إلى الشاطئ كحل مؤقت. ومن المتوقع أن تصل تكلفة هذا المشروع بأكمله إلى 900 ألف فرنك سويسري.

استغرقت عملية تهيئة السفينة ووضعها على اليابسة ثلاث ساعات. ومن المفترض الآن أن تكون جاهزة لاستقبال الضيوف في غضون عام واحد.

علماً أنّ السفينة التي يبلغ طولها 42 مترًا، ظلت راسية قبالة الساحل الأيرلندي لمدة حوالي 70 عامًا قبل أن ينتهب بها المطاف في مدينة بازل شمال سويسرا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟