Navigation

تبادل المعلومات.. حــل أم فــخ؟

تتساءل سويسرا هذه الأيام عن التصرف الذي يتعين عليها انتهاجه: هل تكتفي بالإنتظار ومواجهة الضغوط القوية الممارسة عليها أم تقرر اعتماد نظام التبادل التلقائي للمعلومات وتضع حدا لنظام السرية المصرفية في معاملات مصارفها مع العملاء الأجانب؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يناير 2013 - 11:00 يوليو,

منذ سنوات، أصبحت الساحة المالية السويسرية عرضة لهجمات لا تكاد تنقطع من الخارج تستهدف بالدرجة الأولى السرية المصرفية، وظاهرة تحريض عدد من المصارف السويسرية على عملية التهرب الضريبي في الولايات المتحدة بوجه خاص.

من أجل حل هذه المعضلة، تقترح السلطات السويسرية اقتطاع رسوم محددة من ودائع الحرفاء الأجانب بشكل مُسبق وتحويلها إلى البلدان المعنية، إلا أن هذا الحل لم يلق قبولا واسعا. أما المطروح الآن على طاولة النقاش، فهو اعتماد نظام التبادل الآلي للمعلومات الخاصة بحرفاء المصارف السويسرية. فهل ترون أي حل للخروج من هذه الأزمة؟ رأيكم يهمنا ومشاركتكم تُسعدنا.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟