Navigation

إلى أي مدى تبدو سويسرا مُحايدة فعلاً؟

هل تنضم سويسرا يوما ما إلى حلف شمال الأطلسي؟

أحيَت الحرب الدائرة في أوكرانيا الجَدَل مُجدداً في عدة دول محايدة بِشأن الانضمام إلى الحلف الأطلسي. SWI swissinfo.ch تحدثت مع الباحثة في الشؤون الأمنية ليا شاد، وسألتها عن احتمال انضمام سويسرا إلى هذا الحِلف.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 مارس 2022 - 09:00 يوليو,

swissinfo.ch: تناقش دولٌ محايدة أخرى في أوروبا مسألة الإنضمام إلى حلف شمال الأطلسي. هل يختلف مفهوم هذه الدول للحياد عن مفهومنا في سويسرا؟

ليا شاد: لَم تَعُد السويد وفنلندا دولتان مُحايدتان حقاً، لكنهما دولتَين غَير مُنحازَتَين. لقد انَزَلقت الدولتان منذ فترة طويلة إلى منطقة رمادية تشمل أعضاء الناتو وحلفائه. ومنذ عام 2014، بات مَسموحاً لِحِلف الناتو إجراء عمليات على أراضي الدولَتين. بالإضافة إلى ذلك، يُشارك البلدان في المناورات التي يُجريها الحلف. وقد قامت السويد حتى بتزويد أوكرانيا بالسلاح في إطار دعمِها للأخيرة في أعقاب الغزو الروسي، وهو أمرٌ ما كانت سويسرا لتفعله أبداً.

كجزءٍ من دراستها لِنَيل درجة الماجستير في السياسة الدولية والمقارنة بالمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، تُرَكز ليا شاد (الصورة) بشكل خاص على دراسات الديمقراطية والأمن. بعد فترة تدريب في رابِطة الحَد من الأسلحة (Arms Control Association)، وعَملها كَمُساعدة بحوث في مركز الدراسات الأمنية في المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، تَعمَل شاد إلى جانب دراستها كَمُساعدة ثانية في مركز اقتصاديات التنمية التابع لنفس المعهد. zVg

الفرق ليس في فَهم الحياد، ولكن في الموقع الجغرافي للسويد وفنلندا. فنلندا لها حدود مُشتركة مع روسيا، في حين أن سويسرا مُحاطة بدول الحلف الأطلسي.

إذن، هل نستنتج ان الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي ليس خياراً لسويسرا؟

ليس لدى سويسرا مصلحة في الانضمام إلى هذا الحلف. نحن ببساطة لا نحتاجه. الأمر لا يتعلق فقط بِعَدم وجود سبب يدعونا للانضمام، لكن الانضمام لن يكون مناسبا بالنسبة لنا في الواقع، لأنه سيُفقدنا حيادنا. إن العنصر الأساسي في الحياد هو عَدَم الانضمام إلى أي تحالفات عسكرية.

إن سويسرا [في حال انضمامها] سوف لَن يُنظَر إليها بعد الآن كأرض مُحايدة يُمكن إجراء مفاوضات دولية عليها. ومن شأن ذلك أن يُضرّ بالمساعي الحميدة للبلاد.

مع ذلك، فإن سويسرا من وجهة نظر دول حلف شمال الأطلسي هي بمثابة "المسافر خِلسة" الذي يستفيد بالمجان..

ليا شاد: سويسرا دولة صغيرة، والجيش السويسري منظم وفقًا لنظام الميليشيات، وهي ليست بتلك الجاذبية الكبيرة بالنسبة لحلف شمال الأطلسي.

وبالنسبة لهذا الحلف أيضاً، من المفيد أن تظل سويسرا مكاناً لِمُمارسة الدبلوماسية. إن الدول الأخرى بحاجة إلى وجود دولة مُحايدة لعقد الاجتماعات. إن جنيف ما كانت لتكون هذه المدينة الدولية المعروفة اليوم لو كانت سويسرا عضواً في في أي حلف عسكري.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟