Navigation

نوفارتيس تخطط لفصل ساندوز المنتجة للأدوية الجنيسة عن الشركة الأم

ساندوز هو الاسم الأخير المتبقي في حقبة ما قبل نوفارتيس. التي تأسست في عام 1996، هي نتاج عمليات اندماج مختلفة على مدار تاريخها الذي يزيد عن 100 عام. Keystone / Georgios Kefalas

أعلنت شركة الأدوية السويسرية نوفارتيس أنها تخطط لتحويل قسم الأدوية الجنيسة والبدائل الحيوية ساندوز إلى كيان منفصل للسماح لكلتا الشركتين بمتابعة استراتيجيات النمو الخاصة بهما.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 أغسطس 2022 - 12:56 يوليو,
Keystone-SDA/jdp

وقال فاسانت_ناراسيمهان الرئيس التنفيذي لشركة نوفارتيس في تصريح إعلامي يوم الخميس 25  أغسطس الجاري إن القرار يخدم مصلحة المساهمين.

في أواخر العام الماضي، قالت الشركة التي تتخذ من بازل مقراً لها إنها تجري مراجعة استراتيجية لساندوز وتدرس جميع الخيارات، بما في ذلك تحويل الشركة إلى كيان منفصل. وتوقع العديد من المحللين أن يكون إدراج ساندوز في سوق الأوراق المالية هو السيناريو الأكثر ترجيحًا. وجنت ساندوز 9.8 مليار دولار (CHF9.4 مليار) من المبيعات العالمية العام الماضي، لكنها شهدت انخفاضًا في الإيرادات في سوقها الرئيسي في الولايات المتحدة.

سيؤدي الانفصال إلى إنشاء أكبر شركة أوروبية للأدوية الجنيسة وإلى جعل «نوفارتيس أكثر تركيزًا»، وفقًا للبيان الصحفيرابط خارجي الصادر للغرض.

وفي أبريل الماضي، أعلنت شركة نوفارتيس عن إعادة هيكلة كبيرة للتركيز على «الأدوية المبتكرة» - التي تجمع بين أقسام الأدوية والأورام ما أدى ذلك إلى تخلي الشركة عن 7% من موظفيها على مستوى العالم. وفي سويسرا، قالت إنها ستخفض 10% من قوتها العاملة، مما يعني أن 1400 وظيفة ستختفي، والعديد منها في مناصب إدارية.

ومنذ أن تولى ناراسيمهان منصب الرئيس التنفيذي في عام 2018، تخلت نوفارتيس عن أجزاء من أعمالها. وباعت وحدة الرعاية الصحية للمستهلكين إلى الشركة العالمية GSK المتخصصة في الصيدلة الحيوية وقامت بتحويل قسم العناية بالعيون Alcon إلى كيان منفصل في عام 2019.

مستقبل ساندوز

ستدرج ساندوز في سوق الأوراق المالية السويسرية، وستظل شركة سويسرية. ومع ذلك، لم يتم حتى الآن تحديد الموقع المحدد لمقر الشركة. سيستمر الرئيس التنفيذي الحالي لشركة ساندوز، ريتشارد ساينور، في قيادة الشركة. وأضاف ناراسيمهان أنه سيتم تشكيل مجلس إدارة الشركة المستقلة المستقبلية قريبًا.

ولا يتوقع تسريح المزيد من العمال في ساندوز نتيجة انفصالها عن نوفارتيس. على العكس من ذلك، قال ناراسيمهان، «نحن نقوم حاليًا ببناء الوظائف اللازمة لشركة مستقلة». ولم يتم تقديم مزيد من التفاصيل حول الجدول الزمني للعرض.

وتعد نوفارتيس واحدة من أكبر شركات الأدوية في العالم. قبل إعادة الهيكلة الأخيرة، ويعمل لديها أكثر من 100000 شخص في جميع أنحاء العالم.

بوصفها صانعًا رئيسيًا للمضادات الحيوية والأدوية خارج براءات الاختراع، لعبت ساندوز دورًا رئيسيًا في نهج نوفارتيس لتوسيع الوصول إلى الأدوية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. وفي رد عبر البريد الإلكتروني على سؤال توجهت به مؤسستنا SWI، قال متحدث باسم الشركة "إن نوفارتيس لا تزال ملتزمة ببرامجها وأهدافها الصحية العالمية". وكتب المتحدث: «الخطة هي أن تستمر ساندوز في توفير المنتجات الرئيسية لشركة نوفارتيس للتوزيع في بعض أسواق الصحة العالمية الرئيسية، وخاصة في أفريقيا - جنوب الصحراء الكبرى».

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟