Navigation

مسح عن السرقة يكشف عن عادات سويسريين يتميّزون بخفة اليد

"هل سجلت جميع منتجاتك؟" لا يفعل كل السويسريين ذلك. © Keystone / Christian Beutler

يستقل أربعة من كل عشرة سويسريين وسائل النقل العام دون شراء تذكرة، كما أنّ العديد من الأشخاص لا يستطيعون مقاومة الرغبة في سرقة بعض الأغراض من المطاعم والفنادق وخاصة من مكاتبهم، وفقًا لنتائج مسح جديد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يوليو 2022 - 13:58 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

من سرقة المتاجر إلى التهرّب من دفع الأجرة، يُظهر مسح السرقة لعام 2022رابط خارجي الذي نشر نتائجه يوم 26 يوليو الجاري موقع "مونيلاند" "moneyland.ch"، وهي خدمة مقارنة مستقلة عبر الإنترنت، أين وكم مرة يسرق السكان في سويسرا البضائع وكيف يستفيدون من الخدمات المأجورة دون دفع ثمنها فعليًا.

شمل المسح 1500 شخصاً وقد سُئلوا عن الأماكن والمواقف التي سرقوا فيها أو فشلوا في دفع ثمن شيء ما، وكم مرة حدث ذلك. وقد صرّح حوالي 40% فقط منهم بعدم ممارستهم للسرقة.

أكثر أشكال السرقة شيوعًا تمثلت - وفقا لنتائج المسح - في التهرب من دفع ثمن التذكرة في وسائل النقل العام. وقال ما يقرب من أربعة من كل عشرة (39%) من المستجوبين إنهم تعمدوا التهرّب من دفع الأجرة؛ كما قال 18% منهم إنهم فعلوا ذلك أكثر من مرة.

يقول بنيامين مانتس، الرئيس التنفيذي لموقع "مونيلاند": "يُعتبر استخدام وسائل النقل العامة بدون دفع الأجرة أمراً مقبولاً اجتماعيًا أكثر من السرقة من المحلات التجارية، على سبيل المثال، وقد يكون هذا سببًا في قيام السويسريين من الرجال والنساء أحيانًا باستخدام وسائل النقل العام بدون شراء التذاكر اللازمة".

السرقة من المطاعم

في السياق، اعترف أكثر من رُبُع المشاركين والمشاركات (27%) في المسح بممارسة السرقة في أماكن عملهم مرة واحدة على الأقل. وتُعتبر الفنادق هدفاً شائعاً آخر للسرقة، حيث قال 23% من المشاركين إنهم قد أقدموا على السرقة من أحد الفنادق التي أقاموا فيها.

أمّا بالنسبة للمطاعم والمحلات التجارية، فهي أقل عرضة للسرقة، ومع ذلك، فقد اعترف حوالي واحد من بين كل ستة أشخاص بعدم احتساب جميع المشتريات أثناء استخدامهم للأجهزة المستعملة في خدمة الدفع الذاتية في إحدى المحلات التجارية الرئيسية.

في المقابل، كانت محلات بيع الهواتف والمصارف ومكاتب البريد، من أقل الأماكن عرضة للسرقة من قبل سكان يُقيمون في سويسرا.

دور الثروة

أظهر المسح أيضا أن الميل إلى السرقة يظل أقوى في صفوف الرجال مما هو بين النساء وفي أوساط الشبان مما هو عليه بين كبار السن.

كما اتضح أن عدم الدفع في المطاعم هو اتجاه ذكوري بشكل خاص، كما أنّ الرجال هم أيضا أكثر ميلا للسرقة من محلات السوبر ماركت من النساء.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت الثروة الشخصية تلعب دورًا في تحديد مدى احتمالية السرقة لدى السويسريين عموما، أجاب مانتس: "نعم، لكن ليس أفقر السكان ولا أغناهم هم من يقومون بأكبر قدر من السرقة، حيث نجد أنه من المرجّح - في كلّ الحالات المذكورة - أن يقوم السكان الذين تتراوح ثرواتهم الشخصية بين 50 ألف (52 ألف دولار) و100 ألف فرنك بالسرقة مرة واحدة على الأقل. وأن ممارسة السرقة تظل أقل شيوعًا بين السكان الذين تتراوح ثرواتهم بين 300 و500 ألف فرنك".

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟