Navigation

بوتين يتطلع إلى إجراء محادثات أمنية مع الولايات المتحدة في جنيف

في يونيو 2021، استضافت مدينة جنيف غرب سويسرا قمة رفيعة المستوى بين زعيمي الولايات المتحدة وروسيا. Copyright 2021 The Associated Press. All Rights Reserved

كشف الرئيس فلاديمير بوتين عن حصول اتفاق بين الاتحاد الروسي والولايات المتحدة على عقد اجتماع ثنائي في شهر يناير المقبل في جنيف لإجراء محادثات أمنية من المتوقّع أن تشمل ملف أوكرانيا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 ديسمبر 2021 - 11:37 يوليو,
AP/Reuters/ع.ع

في تصريحات بثها التلفزيون الروسي الرسمي يوم الأحد، قال الرئيس الروسي إنه سينظر في مجموعة من الخيارات إذا فشلت الولايات المتحدة وحلفاؤها في تلبية مطالبه بتوفير ضمانات أمنية تحول دون توسّع حلف شمال الأطلسي في أوكرانيا. جاء ذلك في تقرير لوكالة أسوشيتد برس يوم الاحد 26 ديسمبر الجاري.

وقد تصاعدت التوترات في المنطقة وسط حشد للقوات الروسية بمحاذاة الحدود الأوكرانية في الأسابيع الأخيرة، مما أثار مخاوف من غزو محتمل، بينما نفت روسيا وجود أي خطط لذلك.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قدمت موسكو مقترحات أمنية بما في ذلك رفض الحلف الأطلسي لعضوية أوكرانيا ودول الاتحاد السوفياتي السابقة الأخرى، والتراجع عن الوجود العسكري لهذا الحلف في وسط وشرق أوروبا. وقد رفضت الولايات المتحدة وحلفاؤها حتى الآن الاستجابة للمطلب الروسي المتعلق بأوكرانيا، متمسكة بمبدأ الحلف القائل بأن العضوية فيه مفتوحة لأيّ دولة تلبي شروط الانضمام إليه.

مع ذلك، اتفق البلدان (روسيا والولايات المتحدة)، على بدء محادثات أمنية لمناقشة مخاوف الطرفيْن. وذكرت وكالة أسوشييتد برس يوم الأحد 26 ديسمبر الجاري نقلا عن تصريحات لبوتين، أن الولايات المتحدة وافقت على إجراء هذه المحادثات في جنيف في شهر يناير المقبل. وبالتوازي مع ذلك، من المقرر أيضًا إجراء مفاوضات بين روسيا والحلف الأطلسي بالإضافة إلى مناقشات أوسع تحت راية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ووفقًا لتقرير نشرته وكالة رويترز يوم 23 ديسمبر الجاري، فإن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع روسيا، ولكن لم يتم تحديد موعد ومكان هذه المحادثات المرتقبة.

وعقدت الولايات المتحدة وروسيا محادثات جادة في جنيف على مدى الأشهر العديدة الماضية بعد القمة رفيعة المستوى التي عُقدت بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتي استضافتها جنيف أيضا في شهر يونيو 2021. وكانت تلك القمة محاولة لحل العديد من القضايا الخلافية بين واشنطن وموسكو كسباق التسلح في المجال النووي والأمن السيبراني، ..إلخ.

وفي مقابلة مع صحيفة تاغس أنسايغر الصادرة في زيورخ والناطقة بالألمانية  يوم السبت 25 ديسمبر الجاريرابط خارجي، قال الرئيس السويسري المنتهية ولايته غي بارمولان: "إن القمة رفيعة المستوى كانت حدثًا حاسمًا خلال توليه للرئاسة الدورية للكنفدرالية"، وأضاف: "لقد مثلت نجاحا كبيرًا وحدثًا مهمًا لسويسرا، وهو ما يؤكّد تقييمي أنه بإمكان سويسرا بل إنه يجب عليها أن تضطلع بدور مهم على الصعيد الدولي".

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟