Navigation

وفاة احد جرحى اعتداء نيس وارتفاع الحصيلة الى 85 قتيلا

عناصر من الحماية المدنية على مدخل مستشفى باستور في نيس يقدمون المساعدة النفسية لاقارب ضحايا الاعتداء على برومناد ديزانغليه، في 17 تموز/يوليو 2016 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أغسطس 2016 - 06:03 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

توفي الخميس رجل متأثرا باصابته في اعتداء نيس الذي شنه في 14 تموز/يوليو جهادي على متن شاحنة دهس بواسطتها حشدا من الناس في المدينة الواقعة في جنوب شرق فرنسا، لترتفع بذلك حصيلة الاعتداء الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية الى 85 قتيلا.

ونقلت اسبوعية "لو ميساجيه" الاقليمية عن اقارب الضحية ان الراحل كان في الانعاش منذ وصوله المستشفى وانه توفي عن 56 عاما.

واضافت ان الراحل كان يعمل معالجا نفسيا ويقيم في هو سافوا (جنوب شرق) وقد توفيت زوجته واحد ابنائه في الاعتداء بينما لا تزال ابنتهما البالغة 14 عاما تتعالج في احد مستشفيات نيس ولكن حياتها ليست في خطر.

وفي 14 تموز/يوليو اندفع جهادي تونسي في الحادية والثلاثين من العمر بشاحنته ودهس الجمهور الذي كان محتشدا في نيس لمناسبة العيد الوطني. ودهس الجهادي الناس على امتداد كيلومترين على كورنيش "برومناد ديزنغليه" الواجهة البحرية للمدينة السياحية، قبل ان تقتله الشرطة.

وبذلك تصبح حصيلة اعتداء نيس 85 قتيلا و434 جريحا.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟