Navigation

واشنطن تسلم ارملة زعيم في تنظيم الدولة الاسلامية الى السلطات العراقية

احد العناصر التي تقاتل الى جانب القوات العراقية في مواجهة جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية، في السقلاوية شمال الفلوجة بمحافظة الانبار في 4 آب/اغسطس 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أغسطس 2015 - 04:23 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

سلمت الولايات المتحدة الخميس السلطات العراقية ارملة زعيم في تنظيم الدولة الاسلامية كانت قد سجنت بعد غارة على سوريا اودت بحياة زوجها ابو سياف.

وكانت نسرين اسعد ابراهيم المعروفة باسم ام سياف لا تزال مع العسكريين الاميركيين وقد سلمت الى وزارة الداخلية في اقليم كردستان العراق، حسب ما جاء في بيان لوزارة الدفاع الاميركية.

وكانت القوات الاميركية قد اعتقلتها في 15 ايار/مايو في شرق سوريا خلال اول عملية على الارض تبنتها رسميا الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية لاعتقال عناصر من التنظيم المتطرف.

ولعبت ام سياف المنتمية للتنظيم "دورا مهما في النشاطات الارهابية" للتنظيم، حسب ما اعلنت سابقا المتحدثة باسم مجلس الامن القومي برناديت ميهان.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية الخميس ان "قرار تسليم ام سياف الى الحكومة العراقية يقوم على قناعة الحكومة الاميركية بان تسليم المعتقلة يتماشى مع الاعتبارات الشرعية والدبلوماسية والمخابراتية" وايضا الامنية.

واضافت ان "تسليمها يتطابق مع سياسة الوزارة في احتجاز واستجواب وفي الوقت المناسب البدء بملاحقات ضد الاشخاص الذين يعتقلون في ارض المعركة".

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟