Navigation

منظمة حقوقية تتهم النظام السوري باستهداف مستشفيات في حلب

الدخان يتصاعد من مارع قرب حلب في 1 ايلول/سبتمبر 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 18 نوفمبر 2015 - 15:48 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اتهمت منظمة "اطباء لحقوق الانسان" الحكومة السورية الاربعاء بمهاجمة المستشفيات في حلب وتدمير نظام الرعاية الصحية في البلاد، مؤكدة ان 95% تقريبا من الاطباء اما فروا من المدينة او اعتقلوا او قتلوا.

واضافت المنظمة في تقرير ان اقل من ثلث المستشفيات لا تزال عاملة في المدينة، نتيجة 45 هجوما خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقال مايكل هيسلر احد معدي التقرير ان "الحكومة السورية تستخدم الهجمات على نظام الرعاية الصحية في حلب كسلاح حرب".

ومدينة حلب مقسمة بين القوات الحكومية التي تسيطر على مناطقها الغربية، والمسلحين الذين يسيطرون على شرقها منذ بدء القتال هناك في منتصف 2012.

وتشن القوات الحكومية بدعم من الطائرات العسكرية الروسية هجوما جديدا بهدف السيطرة الكاملة على مدينة حلب، وسيطرت على بلدة الحاضر جنوب المدينة في وقت سابق من هذا الشهر.

وذكرت المنظمة التي مقرها نيويورك انها وثقت 10 هجمات جوية روسية على الاقل على مرافق طبية في تشرين الاول/اكتوبر مؤكدة مقتل احد اعضاء الطاقم الطبي في احدى تلك الهجمات.

وقالت المنظمة ان اقل من 80 طبيبا يعملون حاليا في حلب في اي شهر من شهور السنة، اي ما نسبته 5% تقريبا من عدد اطباء المدينة قبل الحرب.

خلفت الحرب المستمرة منذ نحو خمس سنوات في سوريا اكثر من 250 الف قتيل وشردت نحو 12 مليون سوري.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

النشرة الإخبارية
لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

مقالاتنا الأكثر قراءة هذا الأسبوع

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا حول مواضيع متنوعة مباشرة في صندوق بريدك

أسبوعيا

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.