Navigation

مسؤول اسرائيلي يعتذر من عائلة مواطن اثيوبي الاصل محتجز في غزة

اسرائيليون من اصل اثيوبي يتظاهرون ضد العنصرية في تل ابيب في 18 ايار/مايو 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 10 يوليو 2015 - 14:35 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قدم مسؤول اسرائيلي رفيع المستوى اعتذاره الى عائلة اسرائيلي من اصول اثيوبية محتجز في غزة بعدما هددها في حال انتقدت ادارة الحكومة للملف، وفق ما قال مصدر مسؤول.

وكشف وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعلون للمرة الاولى الخميس معلومات، كانت محظرا نشرها، حول احتجاز حركة حماس في غزة للاسرائيلي الاثيوبي افراهام مينغيستو وآخر من عرب اسرائيل.

وقال المصدر ان ليور لوتان، المسؤول عن شؤون اسرى الحرب والمفقودين في مكتب رئيس الحكومة، "اعتذر عن لهجة ومضمون تصريحاته".

ووفق تسجيل بثته القناة الاسرائيلية العاشرة الخميس لتصريحات لوتان فان الاخير قال للعائلة خلال لقاء الاربعاء ان "اي شخص يضع قضية افراهام في اطار العلاقات بين المجتمع الاثيوبي (في اسرائيل) ودولة اسرائيل، يبقيه في غزة لعام اضافي".

وولد افراهام مينغيستو في العام 1986 وتسلل الى قطاع غزة في 7 ايلول/سبتمبر 2014 بعيد انتهاء الحرب الاسرائيلية الدامية على القطاع التي استمرت خمسين يوما، وفق ما قالت وزارة الدفاع الاسرائيلية.

وفي اسرائيل نحو 135 الف شخص من اصول اثيوبية يشكون من العنصرية بحقهم، حتى انه جرى تنظيم تجمعات عدة خلال الاشهر الماضية لادانة سلوك الشرطة الوحشي تجاههم.

ودانت وسائل اعلام اسرائيلية تصريحات لوتان. وكتبت سيما كادمون في صحيفة يديعوت احرونوت "لا اذكر تصريحات مقززة بهذا الشكل الذي سمعناه البارحة".

ورفع حظر النشر عن ملف مينغيستو الخميس الا انه لا يزال مفروضا على ملف المواطن الاخر من عرب اسرائيل.

واكد موشي يعالون الخميس ان الاسرائيليين "محتجزان لدى حركة حماس"، فيما حمل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الحركة "مسؤولية سلامتهما".

ولم يصدر عن حركة حماس اي تصريح ردا على تلك الاتهامات.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟