Navigation

روسيا تقول إن أوكرانيا دخلت "المرحلة الأخيرة" من صنع "القنبلة القذرة"

رجل يدفع دراجته على جسر مدمّر بالقرب من بوريفسك، في منطقة خاركيف في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2022 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أكتوبر 2022 - 11:18 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلنت روسيا الاثنين أنّ أوكرانيا دخلت "المرحلة الأخيرة" من صنع "قنبلتها القذرة"، وهو ما تشير إليه موسكو منذ الأحد والذي رفضته كييف وحلفاؤها الغربيون بشدة.

وقال المسؤول عن المواد المشعّة والمنتجات الكيميائية والبيولوجية داخل الجيش الروسي اللفتنانت جنرال ايغور كيريلوف، في بيان، "وفقاً للمعلومات المتوفرة لدينا، هناك منظّمتان أوكرانيّتان لديهما تعليمات محدّدة لصنع ما يسمى بالقنبلة القذرة. دخل عملهما المرحلة النهائية".

وقال إنّ "الهدف من هذا الاستفزاز اتهام روسيا باستخدام أسلحة دمار شامل في أوكرانيا وبالتالي إطلاق حملة ضخمة معادية لروسيا في العالم"، معتبراً أنّ كييف تريد على وجه الخصوص "تخويف السكان المحليين وزيادة تدفّق اللاجئين عبر أوروبا".

وحذر من أن "تفجير عبوة ناسفة مشعّة يؤدّي حتماً إلى تلوّث المنطقة على مساحة تصل إلى عدّة آلاف من الأمتار المربعة".

كذلك، اتهم كيريلوف المملكة المتحدة بالحفاظ على "اتصالات" مع كييف "بشأن مسألة إمكانية حصول أوكرانيا على التقنيات (الضرورية) لإنتاج الأسلحة النووية".

في المقابل، وصفت باريس ولندن وواشنطن في بيان مشترك الإثنين اتهامات موسكو لكييف بأنها ترغب في استخدام "قنبلة قذرة" بالـ"كاذبة".

وقال وزير الخارجية الأوكراني ديميتري كوليبا إنه تحدث مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي بهذا الشأن، وإنه "دعا الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسمياً لإرسال خبراء على وجه السرعة إلى المرافق السلمية في أوكرانيا"، أي المنشآت التي "تدّعي روسيا بشكل مضلل" بأنّ أوكرانيا تطوّر "قنبلة ذرية" فيها، على حدّ تعبيره.

وأضاف أنّ غروسي "قَبِل. على عكس روسيا، لطالما كانت أوكرانيا وتبقى شفّافة. ليس لدينا ما نخفيه".

من جهته، طلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الأحد ردّاً "بأقسى ما يمكن" من حلفائه الغربيين.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قد أبلغ الأحد نظراءه الأميركي والفرنسي والبريطاني والتركي، بشأن "مخاوفه المرتبطة باستفزازات محتملة من قبل أوكرانيا عبر استخدام +قنبلة قذرة+".

غير أنّ الأوكرانيين والغربيين يرون في الأمر تهديداً بالاستعداد لهجوم زائف، حيث يشتبهون في أن تكون روسيا مستعدّة لتفجير "قنبلة قذرة" لتبرير تصعيدٍ عسكري، عبر استخدام سلاح نووي تكتيكي رداً على ذلك على سبيل المثال.

وتتكوّن القنبلة الإشعاعية أو "القنبلة القذرة" من متفجّرات تقليدية محاطة بمواد مشعّة معدّة لنشرها في الغبار وقت الانفجار.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.