Navigation

رئيس اسود لشرطة فيرغسن بعد اضطرابات اثر قتل شرطي ابيض شابا اسود

رئيس اسود لشرطة فيرغسن بعد اضطرابات اثر قتل شرطي ابيض شابا اسود afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يوليو 2015 - 04:30 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

عين القومندان الاسود اندريه اندرسن الاربعاء رئيسا بالانابة لشرطة مدينة فيرغسن في ولاية ميزوري والتي شهدت اضطرابات بعد مقتل شاب اسود برصاص شرطي ابيض وصدور تقرير يتهم سلطات المدينة بالعنصرية.

وقال رئيس بلدية المدينة جيمس نولز للصحافيين انه يأمل ان يترشح اندرسن البالغ من العمر 50 عاما للمنصب بصفة دائمة بعد تعيين مدير للجهاز.

وقدم نولز اندرسن بوصفه "يتمتع بخبرة 24 عاما ومشهودا بكفاءته ليس فقط في الادارة وانما ايضا في الابتكار، وهذا مهم جدا لمدينتنا".

وقال القومندان اندرسن انه سيعمل في البداية على "بناء الثقة وتطوير عمل الشرطة في المجتمع" ووعد باستقطاب اشخاص "يحظون بالاحترام ويعبرون عن المجتمع الذي نخدمه".

شهدت فيرغسن في وسط الولايات المتحدة اضطرابات بعد مقتل الشاب الأعزل مايكل براون البالغ من العمر 18 عاما برصاص الشرطي دارن ولسن في 9 اب/اغسطس 2014.

يبلغ عدد سكان المدينة 21 الفا ثلثاهم ذوو اصول افريقية لكن غالبية موظفي الشرطة والبلدية من البيض.

ونظمت تظاهرات في عموم البلاد استدعت مناقشة العلاقات بين الأعراق وافراط عناصر الشرطة في استخدام للقوة.

واعدت وزارة العدل تقريرا كشف عن ممارسات عنصرية داخل الشرطة وفي اجهزة البلدية وعدم المساواة في معاملة السود.

وفي سينسيناتي، طالب محتجون بنشر صور فيديو حول اعتقال صمويل دوبوسي (43 عاما) وهو رجل اسود قتل برصاصة في الرأس اطلقها عليه شرطي خلال عملية على احدى الطرق.

وكان الشرطي المتهم يحمل كاميرا صغيرة وهي كاميرات يتم تجهيز رجال الشرطة بها في الولايات المتحدة.

ووعد المسؤولون في البلدية بفتح تحقيق "عاجل وكامل وشفاف".

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟