Navigation

حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف يعلن طرد زعيمه التاريخي جان ماري لوبن

الزعيم التاريخي لليمين الفرنسي المتطرف جان ماري لوبن في نانتير في 20 اب/اغسطس 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 21 أغسطس 2015 - 04:02 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

طرد الزعيم التاريخي لليمين الفرنسي المتطرف جان ماري لوبن الخميس من حزبه الجبهة الوطنية اثر صراع مع ابنته مارين التي كان سلمها مقاليد قيادة الحزب في 2011.

ووجد بذلك جان ماري لوبن الخطيب الحاد والذي نجح في الوصول الى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 2002، في سن 87 عاما ، نفسه خارج الحزب الذي اسسه وقاده لنحو اربعين عاما.

وعرف لوبن بتصريحاته الحادة والعنصرية والمعادية للسامية التي كلفته ادانات كثيرة امام القضاء.

وتقرر طرده من الحزب "بالاغلبية" من قبل اعضاء المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية اثر اجتماع استمر ثلاث ساعات لم تشارك فيه ابنته مارين لوبن التي تراس الحزب.

واوضح الحزب "ان القرار الكامل والمعلل سيبلغ قريبا الى السيد لوبن" بدون تبيان المآخذ عليه.

وجاءت عملية الطرد النهائية بعد خمسة اشهر من اندلاع ازمة مفتوحة بين الاب وابنته تخللتها حرب كلامية عبر وسائل الاعلام وملاحقات قضائية.

من جهته، اعرب لوبن عن "غضبه" حيال قرار حزبه بطرده، واكد مساء الخميس عبر قناة "اي تيلي" انه سيلجأ الى القضاء لابطال هذا القرار.

واضاف لوبن الذي اسس حزب الجبهة الوطنية وتراسه لنحو اربعين عاما قبل ان يسلم هذا المنصب لابنته مارين في 2011، انه يشعر بانه وقع "ضحية فخ".

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟