Navigation

تظاهرة حاشدة لانصار ميشال عون في وسط بيروت للمطالبة بانتخابات

علم لبناني ضخم خلال تظاهرة انصار الزعيم المسيحي ميشال عون في وسط بيروت 4 سبتمبر 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 04 سبتمبر 2015 - 17:05 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

تجمع الاف المتظاهرين مساء الجمعة في وسط بيروت بناء على دعوة من الزعيم المسيحي ميشال عون للمطالبة بانتخابات نيابية على اساس قانون جديد، او بانتخابات رئاسية من الشعب مباشرة.

وتلونت ساحة الشهداء في وسط العاصمة بالاعلام البرتقالية الخاصة بالتيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون، بينما غصت الطرق الرئيسية المؤدية الى وسط بيروت بالمواكب السيارة القادمة من مناطق عدة وقد رفعت صور عون والاعلام اللبنانية واعلام التيار، ما تسبب بزحمات سير خانقة.

وجاءت دعوة عون تحت شعار "الانتخابات وحدها بتنضف (تنظف بالعامية)"، وذلك ردا على مطالب يرفعها المجتمع المدني منذ اسابيع وتطالب بتنظيف لبنان من الطبقة السياسية متهمة اياها بالفساد والاهمال.

وحمل المتظاهرون لافتة ضخمة كتب عليها "لبيك يا جنرال". كما حملوا علما لبنانيا ضخما كان في الامكان رؤيته بين الحشود. بينما صدحت من الساحة اناشيد وطنية واغان خاصة بالتيار.

ويطالب عون باصدار قانون جديد للانتخاب واجراء انتخابات برلمانية. واذا لم يكن في الامكان اجراء انتخابات نيابية اولا، انتخاب رئيس للجمهورية من الشعب. وينص الدستور اللبناني على ان ينتخب البرلمان رئيس الجمهورية.

واعتلى وزير الخارجية جبران باسيل المتوقع ان يتسلم قريبا رسميا رئاسة التيار منصة استحدثت في وسط الساحة والقى كلمة جاء فيها "نريد رئيسا حرا ينتخبه شعبه ويمتلك قراره في قوته الشعبية والدستورية. نريد رئيسا نظيفا لا يغطي الفساد بل ينتفض عليه. ونريد دولة يكون فيها مجلس نواب لا يمدد لنفسه وينتهك الصلاحيات".

وأطل ميشال عون من جهته عبر شاشة عملاقة نصبت في الساحة، والقى كلمة مقتضبة اكتفى فيها بتحية من سماهم ب"شعب لبنان العظيم".

وتأتي هذه التجمعات وسط استنفار للمجتمع المدني بدأ قبل اسابيع على خلفية ازمة نفايات.

وبدأ حراك المجتمع المدني في نهاية تموز/يوليو بعد ان غزت النفايات شوارع بيروت ومناطق اخرى في ازمة نتجت من اقفال مطمر رئيسي للنفايات جنوب العاصمة وانتهاء عقد شركة مكلفة جمع النفايات من دون التوصل الى ابرام عقد جديد.

ومنذ ذلك الحين، يتم جمع النفايات بشكل متقطع وترمى في اماكن عشوائية من دون معالجة وفي شروط تفتقر الى ادنى معايير السلامة الصحية. ولم تتوصل الحكومة الى حل للازمة بسبب انقسام السياسيين، وسط تقارير عن تمسك العديد منهم بالحصول على حصص وارباح من اي عقود مستقبلية.

واضيفت ازمة النفايات الى الازمة السياسية الناجمة عن شغور في موقع رئاسة الجمهورية منذ ايار/مايو 2014، وعن توترات امنية متقطعة على خلفية النزاع في سوريا المجاورة، ما اعطى مجلس النواب ذريعة لتجديد ولايته للمرة الثانية في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 حتى حزيران/يونيو2017.

ويقاطع نواب كتلة عون المتحالف مع حزب الله الشيعي جلسات مجلس النواب المخصصة لانتخاب رئيس وقد بلغ عددها حتى هذا الاسبوع 28، ما يحول دون اكتمال نصاب هذه الجلسات.

ويتبنى هذا الفريق ترشح عون الى رئاسة الجمهورية. الا ان قوى 14 آذار التي تشكل القوة الاخرى الاساسية في البرلمان ترفض هذا الترشح وتطالب بنزول جميع النواب الى البرلمان، ما يؤمن نصاب الجلسات واجراء انتخابات ديموقراطية بين سائر المرشحين.

وفي مواجهة الازمة المستحكمة، دعا رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى حوار بين ممثلين لكل الاطراف السياسية يعقد الاربعاء في التاسع من ايلول/سبتمبر في مقر البرلمان.

وردت مجموعة "طلعت ريحتكم" المؤلفة من ناشطين في المجتمع المدني والتي تقود الحراك المدني بالدعوة الى اعتصام حاشد قرب البرلمان للضغط على المتحاورين الذين تصنفهم جميعا في اطار "الطبقة السياسية الفاسدة".

وجمعت تظاهرة مركزية نظمت في وسط بيروت في 29 آب/اغسطس عشرات الوف المتظاهرين الذين دعوا الى حل ازمة تكدس النفايات في الشوارع واجراء انتخابات نيابية.

واعتصم عشرات الشبان والشابات الثلاثاء داخل مقر وزارة البيئة مطالبين باستقالة وزير البيئة لمدة ثماني ساعات، قبل ان تخرجهم القوى الامنية بالقوة.

وبدأ نحو عشرة شبان امس اضرابا عن الطعام قرب وزارة البيئة، مؤكدين انهم لن يتناولوا طعاما قبل استقالة وزير البيئة.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟