Navigation

الرئيس المصري يعلن تسليم سلطة التشريع للبرلمان داعيا الى دولة "مدنية حديثة"

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة في 10 تشرين الاول/اكتوبر 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 13 فبراير 2016 - 11:21 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت تسليم سلطة التشريع للبرلمان المنتخب بعد اصدار مئات القوانين في غياب انعقاده، داعيا الى قيام "دولة مدنية حديثة".

وانتخب البرلمان الجديد اثر عملية اقتراع طويلة على مرحلتين انتهت في كانون الاول/ديسمبر الماضي بلغت نسبة المشاركة فيها 28،3% وهي نسبة ضعيفة عكست عدم الاكتراث العام بانتخابات اعتبر الخبراء ان نتيجتها محسومة سلفا لصالح انصار السيسي.

وكان السيسي وسلفه عدلي منصور يحتفظان بسلطة التشريع قرار المجلس العسكري الذي حكم مصر بعد الاطاحة بالرئيس الاسبق حسني مبارك حل مجلس الشعب في حزيران/يونيو 2012.

وكان هذا المجلس خاضعا لهيمنة الاسلاميين.

واصدر السيسي ومنصور مئات القوانين بقرارات رئاسية في غياب البرلمان الذي وافق عليها جميعا فور انعقاده باستثناء قانون تعلق بموظفي الدولة.

وانتخب البرلمان رئيسا له هو استاذ القانون علي عبد العال الذي ترشح على قائمة "في حب مصر" المؤيدة للسيسي التي فازت بالمقاعد ال 120 المخصصة للقوائم.

وبدأ السيسي كلمته بدعوة نواب البرلمان بالوقوف دقيقة حداد على ارواح رجال الجيش والشرطة الذين قتلوا في هجمات المتشددين.

وقال السيسي في مستهل كلمته امام البرلمان بحضور كبار رجال الدولة "أعلن أمامكم ممثلى الشعب بإنتقال السلطة التشريعية إلى البرلمان المنتخب بإرادة حره بعد أن احتفظ بها رئيس السلطة التنفيذية كإجراء إستثنائى فرضُه علينا الظرف السياسى".

واضاف "لقد إستعادت الدولة المصرية بناء مؤسساتها الدستورية فى إطار تتوازن فيه السلطات تحت مظلة الديُمقراطية التى ناضلت من أجلها الجماهير وحصلت عليها".

وقاطع النواب كلمة السيسي مرارا بالتصفيق كما قاطعه اكثر من نائب بالهتاف.

تحدث السيسي عن تحديات مقلقة تواجهها البلاد.

وقال ان "ما يواجه هذا الوطن من تحديات يجعل القلق والتخوف أمراً مشروعاً ولكن حجم الإنجاز غير المسبوق الذى تم بإرادة وعزيمة المصريين يجعل من الأمل أمراً حتمياً وفرضاً وطنياً".

واشار السيسي في كلمته الى سلسلة الهجمات المسلحة التي تواجهها البلاد منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013 وتتبناها جماعات جهادية منها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال "لقد جابهنا معا موجة عاتية من إرهابٍ غاشم استهدفت الدولة المصرية بلا هوادة أو رحمة وأرادت أن تنشر الفوضى والخراب بين ربوع الوطن".

وتابع "ونحن نواجه هذا الإرهاب الأسود لم نغفل أن هدفنا الأسمـى وغايتنا الكبرى هى إعادة بناء الدولة المصرية دولة ديمُقراطية مدنية حديثة".

وحدد السيسي اولويات عمل مجلس النواب في الفترة المقبلة قائلا "أدعوكم لأن تكون قضايا التعليم والصحة والإعلام وتجديد الخطاب الدينى على رأس أولوياتكم وأن يكون محدودو الدخل والشباب والمراة موضع إهتمامكم".

وتواجه مصر اعمال عنف يقوم بها الجهاديون وخصوصا في شمال شبه جزيرة سيناء حيث يكثف "ولاية سيناء" فرع تنظيم الدولة الاسلامية هجماته ضد الجيش والشرطة.

وتضررت السياحة، ابرز مقومات الاقتصاد، بسبب الاضطرابات السياسية والامنية وتراجع اعداد السياح الغربيين مع سقوط الطائرة الروسية ومقتل ركابها ال224 فوق سيناء.

وفور تحطم الطائرة الروسية، انخفضت عائدات السياحة بمقدار 29 مليون دولار شهريا خلال تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول/ديسمبر الماضيين.

وبلغت عائدات السياحة 6،2 مليار دولار في العام 2015 بانخفاض نسبته 15% مقارنة بالعام السابق، بحسب الاحصاءات الرسمية.

والانتخابات البرلمانية كانت اخر استحقاقات خارطة الطريق التي اعلنها السيسي عقب عزل مرسي والتي تضمنت وضع دستور جديد واجراء انتخابات رئاسية اكتسحها السيسي بنحو 96% من الاصوات المشاركة.

وفي البرلمان 596 نائبا بينهم 28 يعينهم الرئيس.

ولا يتوقع خبراء ان يكون للبرلمان الذي يسيطر على غالبيته الساحقة انصار السيسي دورا كبير في الحياة السياسية.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

مقالاتنا الأكثر قراءة هذا الأسبوع

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا حول مواضيع متنوعة مباشرة في صندوق بريدك

أسبوعيا

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.