Navigation

الاستخبارات الصومالية تؤكد ان منفذ الهجوم على فندق مقديشو كان يقيم في المانيا

التفجير قرب فندق الجزيرة بالاس في مقديشو afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 يوليو 2015 - 14:08 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اكدت وكالة الاستخبارات الصومالية الاربعاء انها تعرفت على الانتحاري الذي هاجم فندقا الاحد في مقديشو، موضحة انه صومالي في الثلاثين من العمر عاش في المانيا لكنه عاد للالتحاق بحركة الشباب الاسلامية.

وقالت وكالة الامن القومي والاستخبارات في بيان ان حصيلة ضحايا التفجير الكبير ارتفعت الى 17 قتيلا بالاضافة الى اكثر من عشرة جرحى.

واكدت الوكالة ان "المهاجم هو الثلاثيني عبد الرزاق موسى بوه. وهو مولود في طرابلس (ليبيا) وعاش في المانيا"، موضحة انه "عاد الى البلاد في 2012 عن طريق مصر".

واضافت ان عبد الرزاق التحق بحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في 2013 بعدما اقنعه صوماليون يقيمون في الخارج بذلك.

لكن الوكالة لم تؤكد ما اذا كان يحمل الجنسية الالمانية.

وكانت مصادر امنية صومالية ذكرت ان "التقارير الاولية من التحقيقات الجارية تشير الى ان هناك احتمالا كبيرا ان يكون سائق السيارة التي اقتحمت الفندق المانيا من اصل صومالي".

وقالت مصادر في مقديشو ان فحوصات الحمض النووي جارية على اشلاء الانتحاري الذي نفذ الهجوم الذي دمر السور الخارجي لفندق قصر الجزيرة المؤلف من ست طبقات.

وقالت مصادر اخرى حكومية ان المشتبه به كان يعيش في الصومال منذ بضع سنوات وكان اقرباؤه يعرفون بذلك وكان "يقاتل مع الشباب".

ويرتاد الفندق المسؤولون الصوماليون والزوار الاجانب وتوجد فيه ثلاث بعثات دبلوماسية بينها البعثة الصينية.

ونفذ عدد من الصوماليين مزدوجي الجنسية عمليات انتحارية في الصومال اخرها في شباط/فبراير عندما قام رجل وامرأة دنماركيان من اصل صومالي بتفجير نفسيهما في فندق سنترال اوتيل في مقديشو وقتلا 25 شخصا.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟