Navigation

اعتقال اول عنصر من مئة ينتمون الى بوكو حرام بعد صدور مذكرات اعتقال بحقهم في نيجيريا

سكان من ميدوغوري ينظرون الى قائمة بصور مئة شخص يشتبه بانتمائهم الى حركة بوكو حرام في 28 تشرين الاول/اكتوبر afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 09 نوفمبر 2015 - 10:05 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن الجيش النيجيري انه اوقف أول عنصر في بوكو حرام منذ صدور مذكرات اعتقال اواخر تشرين الاول/اكتوبر بحق مئة من اعضاء هذه المجموعة الاسلامية.

وقال المتحدث باسم الجيش الكولونيل ساني عثمان مساء الاحد في بريد الكتروني، ان المشتبه به الذي اوضح انه يدعى شيندو بيلو، قد اوقف في مطار العاصمة الفيدرالية ابوجا، بينما كان يستعد للسفر على متن رحلة داخلية الى لاغوس.

واضاف المتحدث الذي لم يحدد تاريخ التوقيف، ان اجهزة الامن في المطار قد اوقفت المشتبه به وسلمته الى اجهزة الاستخبارات العسكرية.

ونشر الجيش النيجيري اواخر تشرين الاول/اكتوبر ملصقات لمئة من اخطر عناصر بوكو حرام المطلوبين، داعيا الجمهور الى الابلاغ عن اي معلومة تساعد في القبض عليهم.

وظهرت الملصقات في 28 تشرين الاول/اكتوبر في مايدوغوري، المعقل التاريخي لبوكو حرام في شمال شرق نيجيريا، وتضمنت صورة لاسلاميين مفترضين وارفقت بثلاثة ارقام هاتف للاتصالات الطارئة. وكتبت الملصقات بالانكليزية ولغتي هاوسا وكانوري المحليتين.

وظهرت صورة الزعيم الغامض لبوكو حرام ابوبكر شيكو، مرتين في الملصقات، من دون اي تبرير لنشرها مرتين. وغالبا ما اكد الجيش ان شيكو هو "اسم حركي" يستخدمه عدد كبير من الاشخاص المتشابهين.

وقد اعلنت السلطات مقتله ثلاث مرات على الاقل، لكنه كان يظهر كلما اعلن مقتله، في اشرطة فيديو يتهكم فيها على المسؤولين العسكريين النيجيريين.

ويعود ظهوره الاخير الى شباط/فبراير. ومنذ ذلك الحين، نشرت فقط تسجيلات صوتية اعلن فيها ولاء بوكو حرام لتنظيم الدولة الاسلامية.

وامهل الرئيس النيجيري محمد بخاري قوات الامن النيجيرية حتى نهاية كانون الاول/ديسمبر، للقضاء على تمرد بوكو حرام الذي اسفر عن مقتل حوالى 17 الف شخص وتهجير 2،5 مليون منذ 2009.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.