Navigation

اثيوبيا تبدأ تشغيل توربين ثان على سد النهضة

سد النهضة الكبير في غوبا في 20 شباط/فبراير 2022 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أغسطس 2022 - 18:09 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعطت اثيوبيا الخميس الضوء الاخضر لتشغيل توربين ثان من بين 13 مقررة على سد النهضة الكبير الذي بنته إثيوبيا على النيل الأزرق فيما تتواصل عملية الملء الثالثة على الرغم من احتجاجات كل من السودان ومصر.

نهاية تموز/يوليو احتجت مصر لدى مجلس الأمن الدولي على خطط إثيوبيا مواصلة خططها لملء سدّ النهضة "احاديا" خلال موسم الأمطار منذ تموز/يوليو 2020 دون اتفاق مع الدول الثلاث المعنية بالموضوع.

والخميس قبل اعطاء الضوء الاخضر لتشغيل توربين ثان على سد النهضة الكبير الواقع في شمال غرب البلاد خلال حفل متلفز، سعى رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد مجددًا لطمأنة الخرطوم والقاهرة.

واعلن "سبق أن قلنا ونكرر للدول المطلة (على النيل) خصوصا مصر والسودان انه بانتاج الكهرباء نطور اقتصادنا ونود ان نسمح لمواطنينا الذين يعيشون في العتمة أن يروا النور".

وقال "لا نسعى إلى تهميشهما والإضرار بهما".

وأوضح "تؤكد عملية الملء الثالثة الحاصلة حاليا أن الأشغال التي أجريت لجمع 22 مليار متر مكعب من المياه وتوليد الكهرباء عبر توربينين لا تؤدي إلى نقص المياه في دول المصب".

طلبت السودان ومصر مرارًا، وهما بلدان يعتمدان بشكل كبير على النيل لتأمين احتياجاتهما من المياه، من إثيوبيا وقف عملياتها لملء السد بانتظار إبرام اتفاقية ثلاثية حول هذا الموضوع وطرق تشغيل السد.

ويؤكد البلدان أن السد الكبير الذي يعد الأضخم في إفريقيا، بطاقة معلنة تزيد عن 5000 ميغاوات وبقدرة استيعاب تقدر ب74 مليار متر مكعب، سيضر بإمداداتهما من الموارد المائية.

- المشروع بمجمله انجز بنسبة 83,3% -

ودعا أبيي الخميس القاهرة والخرطوم إلى إيجاد أرضية مشتركة مع بلاده "من خلال الحوار" و"التفاوض". وشدد على أن "أي خيار آخر لن يوقف ما بدأناه ولن يجدي نفعا".

وعلى غرار التوربين الأول الذي بدأ تشغيله في شباط/فبراير وأصبح ينتج الكهرباء، للتوربين الثاني قدرة 375 ميغاوات وفقًا لوكالة الأنباء الوطنية الإثيوبية.

وقال مدير المشروع كيفل هورو إن "المشروع بمجمله انجز بنسبة 83,3%" موضحا ان "أعمال الهندسة المدنية تم اتمامها بنسبة 95%".

وأضاف أن "أحد الأهداف الرئيسية لعام 2022 والذي تحقق بنجاح كان تركيب توربينين قادرين على إنتاج الكهرباء" حيث تم تنفيذ عمليتي ملء" في عامي 2020 و2021 و"عملية الملء الثالثة جارية".

وأوضح أن الهدف "خلال العامين ونصف العام القادمين(...)هو استكمال السد بالكامل وتنفيذ كل مرحلة من مراحل الملء وتركيب التوربينات المتبقية" حتى يتمكن السد من الإنتاج بكامل طاقته.

يقع سد النهضة الكبير على بعد حوالى ثلاثين كيلومترًا من الحدود السودانية على النيل الأزرق الذي يربط النيل الأبيض بالخرطوم ليشكل نهر النيل. ويبلغ طول السد 1,8 كيلومترًا وارتفاعه 145 مترًا.

اطلقت اثيوبيا المشروع عام 2011 بقيمة اربعة مليارات دولار.

قدرته على توليد الكهرباء تبلغ 5000 ميغاوات وستسمح بمضاعفة الإنتاج الحالي لإثيوبيا حيث لا يحصل سوى نصف السكان البالغ عددهم 120 مليونا على الكهرباء، والتي ترغب في نهاية المطاف في أن تصبح مصدرًا رئيسيًا للطاقة الكهربائية.

أوصت الأمم المتحدة التي تم اللجوء اليها في 2021 الدول الثلاث بمواصلة محادثاتها التي بدأت برعاية الاتحاد الأفريقي، وهي حاليا في طريق مسدود.

وتعتبر إثيوبيا السد أساسياً لتنميتها، بينما تعتبره مصر تهديداً "وجودياً" في حين حذر السودان من "مخاطر كبيرة" على حياة ملايين البشر.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟