Navigation

أنقرة تملك تسجيلات حول استجواب خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول (واشنطن بوست)

كاميرا مراقبة مع العلم السعودي في الخلفية في اسطنبول في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أكتوبر 2018 - 05:30 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية ليل الخميس الجمعة أن أنقرة أبلغت واشنطن أنها تملك تسجيلات صوتية وفيديو، تظهر كيف تم "استجواب" الصحافي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول، و"تعذيبه ثم قتله" داخل القنصلية، قبل أن يتم "قطع أطرافه".

ولم يكن في إمكان وكالة فرانس برس التأكد من هذه المعلومات أو الاتصال بمسؤولين أميركيين على الفور للتعليق عليها.

وصعّدت تركيا والولايات المتّحدة ضغوطهما على الرياض لتفسير ما حدث لخاشقجي. ودعا الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان السعودية إلى نشر صور من كاميرات المراقبة في القنصلية، مشددًا الخميس على أنّ بلاده "لن تبقى صامتة" بعد اختفاء خاشقجي.

وتُهدّد القضيّة العلاقة القويّة بين إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" في وقت سابق أنه أمر بالعملية "لاستدراج" خاشقجي لإعادته إلى بلاده.

وكان خاشقجي كاتب مقالات في الصحيفة الأميركية وناقدا لسياسة بلاده.

وأكد ترامب أنه يريد أن يعرف ماذا حدث للصحافي السعودي. وقال الخميس، تعليقا على التقارير حول مقتله، "إذا حدث ذلك فسيكون أمرا محزنا (...). لا نحبّ ما حدث وأنا لا أحبه. إنه أمر غير جيد".

وأشارت المتحدّثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز الى أنّ مستشار الأمن القومي جون بولتون ومستشار الرئيس الخاص جاريد كوشنر ووزير الخارجيّة مايك بومبيو أثاروا القضية مع الأمير محمد بن سلمان، وطالبوا بـ"تفاصيل (عن اختفاء خاشقجي) وبأن تلتزم الحكومة السعودية الشفافية في ما يتّصل بالتحقيق".

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.