Navigation

 انها سويسرا.. وليس السويد او سوازيلاند!

الرسام فرانز زومستين الف قصة مصورة طريفة بالتعاون مع الكاتب غراندفو رولف غاينسلن للتعريف بسويسرا وتبسيط نظامها swissinfo.ch

اختارت مؤسسةُ "الحضور السويسري" المعنية بالترويج لصورة سويسرا في العالم أسلوبا مُبتكرا ومُسليا للتعريف بخصوصيات الكنفدرالية في أوساط الشباب حول العالم الذين يخلطون احيانا في التسمية الاتجليزية بين سويسرا ودول اخرى مثل السويد وحتى سواتزيلاند...

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 أغسطس 2002 - 18:14 يوليو,

لجأت مؤسسةُ "الحضور السويسري Présence Suisse" التي تُمولها وزارة الخارجية إلى لغة القصص المُصورة لتزويد الشبان حول العالم بمعلومات أساسية عن سويسرا وشعبها وتاريخها واقتصادها وتعددها الثقافي واللغوي ونظامها السياسي. وتم تدوين هذه المعطيات الرئيسية في قصة مُصورة باسلوب الكارتون من أربعين صفحة ستصدر منها في مرحلة أولى 350000 نسخة بـ13 لغة.

وستقوم السفارات والبعثات الدبلوماسية السويسرية في مختلف أنحاء العالم بتوزيع هذه النُّسخ على المدارس والمنظمات الشبابية لعل القصة المُصورة المصاغة بأسلوب هزلي تولد اهتماما متزايدا لدى الشبان بسويسرا، سواء تعلق الأمر بموقعها الجغرافي أو خصوصياتها الثقافية.

60 % من سكان العالم لا يعرفون شيئا عن سويسرا!

ويُوضح السيد بيتْر فانكهَاوزر من مكتب الإعلام في مؤسسة "الحضور السويسري" هذه المبادرة الدعائية الطريفة بالإشارة إلى أن حوالي 60% من إجمالي سكان العالم ليست لديهم أي فكرة عن سويسرا، وأن الناس غالبا ما يخلطون في التسمية الانجليزية بين سويسرا والسويد وسواتزيلاند. وتستهدف هذه الحملة التي كلفت زهاء 450000 فرنك تحديدا فئة الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و20 عاما.

بطلة القصة المُصورة شابة أجنبية جميلة تقوم برحلة عبر سويسرا في عام 3000 بهدف إنقاذ مستقبل البلاد. وتزور هذه السائحة كلا من زيوريخ وجنيف ومنطقة الجورا وكانتون التيشينو الناطق بالإيطالية. ويشرح السيد فانكهاوزر اختيار سنة 3000 إطارا زمنيا للقصة بميول الشباب عادة إلى الانشغال بالمستقبل وخباياه وبشغفهم بقصص وأفلام الخيال العلمي.

وقد حرص مؤلفا القصة على إضافة أربعة مرافقين للبطلة يتحدثون اللغات الوطنية السويسرية الأربع، أي الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانش لاعطاء القراء الشباب فكرة عن التعددية اللغوية والثقافية في الكنفدرلية.

سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟