Navigation

و مازالت سويس اير هي المفضلة

استطلاعات الرأي تؤكد احتفاظ سويس اير بشعبيتها، فهل يكفي هذا لاخراجها من ازمتها؟ swissinfo.ch

على الرغم من الصعوبات التي تعيشها شركة الطيران السويسرية سويس اير والتي لا يمر يوم إلا والحديث يدور عنها تكهنا حول مستقبلها وما يمكن أن تؤول إليه، إلا أن استطلاعا للرأي أجرته إحدى الصحف المحلية السويسرية و نشر يوم الاحد أثبت أن غالبية المواطنين مازالوا يؤمنون بشركتهم الوطنية وأنها ستقف يوما ما على قدميها مرة أخرى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 يوليو 2001 - 15:19 يوليو,

ثلثي المشاركين في الاستفتاء اعتبروا سويس اير هي شركتهم المفضلة مستبقة على ذلك شركات نستلة وسواتش ونوفارتيس واتحاد المصارف السويسرية، فهم يفكرون أولا في الطيران على سويس اير قبل البحث عن شركة أخرى وسبعة وثلاثون في المائة فقط هم الذين لا يهتمون بمقارنة أسعار تذاكرها مع تذاكر الشركات الأخرى بينما يختارها ثلاثة من كل عشرة إذا كان سعر التذكرة مساويا مع اسعار تذاكر الشركات الاخرى.

اثنان من ثلاثة من المشاركين في الاستفتاء أكدوا على ضرورة تدخل الحكومة الفدرالية لانقاذ الشركة ( الحكومة تمتلك نسبة ضئيلة جحدا من الاسهم لا تتجاوز خمسة بالمائة) و نفس النسبة أيضا من المساهمين في الاستفتاء اعربت عن اسفها إذا اختفى اسم سويس اير من قائمة شركات الطيران في رد فعل على الشائعات التي انطلقت محذرة من أنه من المحتمل في حل غياب التمويل والدعم المالي اللازمين للشركة أن يعلن عن افلاسها.

أما ثلث المشاركين في الاستفتاء فقد أعربوا عن عدم ثقتهم في الإدارة الجيدة، ويتشككون في مقدرة رئيس مجلس الإدارة الجديد في الخروج من الأزمة.

البحث عن الخلل الاداري

ويتزامن هذا الاستفتاء مع حديث أجرته إحدى الصحف المتخصصة في المال و الاقتصاد مع رئيس مجلس إدارة سويس اير ماريو كورتي برر فيه اسباب تصاعد المشاكل في الشركة، معللا ذلك بأنه يرجع إلى الاستثمارات الكثيرة التي قامت بها في السابق وخاصة في الخارج والذي تزامن مع ما وصفه بغياب الشفافية في التعاملات المالية داخل سويس اير وخارجها، وأوضح كورتي أنه عايش ذلك بنفسه خلال الفترة السابقة منذ تعيينه كرئيس لمجلس إدارة الشركة.

إضافة إلى ذلك لمس كورتي سلبية أخرى تمثلت في ضعف نوعية المعلومات المقدمة إليه وعدم كفايتها، مما اعتبرها احد العوامل المؤثرة على اتخاذ القرار لانها لا تعطي الصورة كاملة عن الموضوعات المطروحة للدراسة.

وكانت الأسواق المالية قد تجاوبت بصورة إيجابية على تصريحات سابقة للسيد كورتي نشرت يوم الخميس بشأن الإجراءات التي سيتخذها لانتشال مجموعته من المأزق الذي تردت فيه في الفترة الأخيرة. وتبدى ذلك واضحا في الارتفاع الذي شهدته أسهم الشركة.

حثي أكد على أن سويس اير تملك قدرا كافيا من السيولة النقدية ومن القروض المفتوحة لتمويل نشاطاتها خلال العام المالي الجاري. لكنه أضاف أن المجموعة لا تزال في حاجة إلى الإصلاحات كي تصل شاطئ الأمان، ولإجراءات إضافية مشدّدة كي تسترد سمعتها كواحدة من أبرز الخطوط الجوية في العالم.

ديون و تفاؤل

وذلك على الرغم من أن مديونية مجموعة سويسر اير قد ارتفعت خلال الأشهر الثلاثة الأولى هذا العام، من ستة آلاف وثمانمائة مليون إلى ثمانية آلاف وثلاثمائة مليون فرنك سويسري، وأنها تخطط لبيع عدد من مشاريعها للتخفيف من أعباء هذه الديون، حيث تنوي التخلي قبل نهاية عام ألفين واثنين المقبل عن النشاطات التي لا تمت بصلة إلى نشاطاتها الأساسية، وتتوقع أن تعود عليها هذه الخطة بثلاثة آلاف مليون فرنك.

و يمكن القول بأن التخلص من حصة سويس اير في شركة "إير ليتورال" الفرنسية سيوفر عليها حوالي مائة وستين مليون فرنك سنويا، وأنها قد توفّر حوالي ثمانمائة مليون أخرى، نتيجة تجميد المساهمات المالية نحو شريكاتها الأخريات في الخارج، خاصة نحو شركة سابينا البلجيكية، غلا أن الخروج من البسوق الفرنسية و البلجيكية لن يكون بالتأكيد سهلا كما تتوقع سويس اير.

واستطلاع الرأي الاخير الذي اثبت تعلق السويسريين بشركة الطيران التي تحلق باسم بلادهم رصيد كبير لادارة سويس اير، قد يعمل على ارتفاع أسهمها في سوق الاوراق المالية ، و يعيد الثقة على هيكلها الاداري ، الذي بدا وكأنه عرف أين موطن الخلل و الداء، و بدأ في البحث عن الدواء.

تامر أبو العينين

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟