Navigation

myswitzerland.com

يُعتبر العرض المتاح من وسائل النقل العام في سويسرا ثريا وغزيرا بشكل خاص. إذ يمكن الوصول إلى جميع مناطق البلاد بما فيها المناطق الجبلية النائية بواسطة القطار والحافلة. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 يوليو 2022 - 14:28 يوليو,

سويسرا هي واحدة من دول العالم التي يستخدم فيها السكان وسائل النقل العام بشكل كبير، وخاصة القطارات. مع ذلك، لا زالت ثلثا الرحلات والتنقلات تتم بواسطة مركبات خاصة.

في المناطق الحضرية، تكون شبكات الحافلات والترام والقطارات الإقليمية متطورة للغاية بشكل عام. كما يرغب السكان في التنقل والتجوال سيرًا على الأقدام أو بالدراجات الهوائية.

القطارات

تمتلك سويسرا واحدة من أطول شبكات السكك الحديدية وأكثرها كثافة في أوروبا، حيث يبلغ إجمالي طولها حوالي 5100 كيلومتر تدير الشركة الفدرالية للسكك الحديدية معظمها (حوالي 3200 كلم). تأسست الشركة التي كانت مملوكة بالكامل للحكومة الفدرالية عام 1902، لكنها أصبحت شركة محدودة ابتداء من عام 1999.

الحافلات

قبل ظهور السكك الحديدية، كانت العربات التي تجرها الخيول هي التي تنقل الركاب والبريد عبر جبال الألب كما هو الحال في البلدان الأخرى. وفي عام 1849، تم إنشاء الشبكة البريدية السويسرية التي تجرّها الخيول. وفي عام 1906، قامت أول حافلة بريدية بالربط بين مدينتي برن وديتليغن. وفي عام 1919، تم افتتاح خط "سيمبلون" الحديدي.

يتم تشغيل الغالبية العظمى من الخطوط البريدية بواسطة شركة الحافلات البريدية (CarPostal) التي تديرها مؤسسة البريد السويسري. وفي الوقت الحاضر، يُمكن لشركات أخرى الحصول على ترخيص تشغيل عندما يتم طرح خطوط معينة للمناقصة. عموما، تقوم الحافلات البريدية، بالربط بين التجمعات الحضرية والمناطق الكائنة في جبال الألب والأرياف البعيدة عن المراكز السكنية والتي لا تصل إليها خدمة السكك الحديدية.

في المناطق الحضرية، تقوم شبكات الحافلات الإقليمية باستكمال العرض الذي تتيحه السكك الحديدية. كذلك تؤمن السفن والقوارب خدمات نقل وفق جدول زمني محدد على العديد من البحيرات والأنهار والممرات المائية السويسرية. وفي بعض الأحيان، يقتصر تشغيل هذه الخطوط على فصل الصيف فحسب.

الطائرات 

لدى سويسرا ثلاثة مطارات تؤمّن القيام برحلات دولية في كل من زيورخ وجنيف وبازل. كما توفر مطارات إقليمية صغيرة اتصالات محلية وأخرى دولية. ونظرًا لصغر حجم الأراضي السويسرية، فإن استخدام الطائرة قليل جدًا للتنقلات الداخلية. 

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟