Navigation

كوفيد - 19: هذا هو الوضع في سويسرا

© Keystone / Ennio Leanza

خلال الأسبوع المنقضي، سجّل عدد حالات الإصابة بكوفيد - 19 تراجعا طفيفا، في المقابل سجلت حالات الإيواء لعلاج في المستشفيات ارتفاعا ملحوظا. أما السلطات فوسّعت مجال توصياتها بالتطعيم المُعزز لتشمل جميع السكان البالغين. وفي المقابل، لم تعد هناك أي تدابير صحية إلزامية سارية المفعول في البلاد منذ أوّل أبريل 2022.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 نوفمبر 2022 - 11:03 يوليو,
SWI swissinfo.ch مع وكالة "كيستون - آي تي اس" (Keystone - ATS) وقناة الاذاعة والتلفزيون السويسرية العمومية الناطقة بالفرنسية RTS

آخر التطورات:

تفيد أحدث إحصائيات المكتب الفدرالي للصحة تسجيل 19073 حالة إصابة جديدة بوباء كوفيد - 19 في الأيام السبعة الفائتة (-10% مقارنة بالأسبوع السابق).
في المقابل، وخلال نفس الفترة، زادت حالات الإيواء بالمستشفيات بـنسبة 36%.

تم تسجيل عشرين حالة وفاة خلال أسبوع.
تُوصي السلطات الصحية جميع المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن ستة عشر عاما بتلقي جرعة معززة ثانية من لقاح كوفيد – 19.
لم يعد ارتداء القناع الصحي إلزاميًا، ولكن يُنصح بارتداءه في الفضاءات المُغلقة.
كذلك، لم يعد يتعيّن على الأشخاص المُصابين عزل أنفسهم لمدة خمسة أيام.

كيف تتطور الجائحة؟

في المجموع، تم الإبلاغ عن 19073 حالة إصابة جديدة بكوفيد – 19 في الأسبوع قيد المراجعة (أرقام 29 نوفمبر). هذا الرقم يُمثل تراجعا طفيفا (-10%) في الوقت الذي بقي فيه عدد الاصابات مستقرا في الأسابيع الفائتة، وفقا للأرقام الصادرة عن المكتب الفدرالي للصحة العامةرابط خارجي.

من المحتمل أن يكون هذا الرقم ربما أقل بكثير مما هو عليه الوضع في الواقع. وفق ما سبق أن أدلى به المكتب الفدرالي للصحة العامة نهاية شهر أكتوبر. 

منذ شهر أبريل الماضي، توقف المكتب عن الإبلاغ عن الأرقام المرتبطة بجائحة كوفيد – 19 بشكل يومي واكتفى بمرة واحدة في الأسبوع. في الأثناء، تُعزى بعض التناقضات المُسجّلة في الأرقام المُعلن عنها إلى حالات تأخير في الإبلاغ عن البيانات وإلى تصحيحات بأثر رجعي.

محتويات خارجية
محتويات خارجية

في المقابل، ازداد عدد حالات الايواء بالمستشفيات خلال الأسبوع الفارط. وخلال الأيام السبعة الفائتة قيد المراجعة، تم الإعلان عن 369 حالة إيواء جديدة، مقارنة بـ 272 حالة خلال الأسبوع الذي سبقه (+35.7%)

ظل عدد المرضى في أقسام العناية المركزة مستقرا، حيث يوجد فيها حاليًا 42 شخصا من المصابين بكوفيد - 19. أي أنهم يشغلون 5% من إجمالي عدد الأسرّة المتاحة في هذه الأقسام التمريضية، التي تبلغ نسبة الإشغال فيها حاليا 76.2%.

في الوقت الحالي، يظل عدد الوفيات عند مستوى منخفض ولكن مع ارتفاع ملحوظ خلال أسبوع الماضي. وتفيد الاحصائيات المنشورة يوم 29 نوفمبر بتسجيل 20 حالة وفاة إضافية خلال الأسبوع الماضي، مقارنة بـ 16 حالة في الأسبوع السابق.

في الصيف الماضي، صرح لوكاس إنغلبرغر، رئيس المؤتمر السويسري لوزراء الصحة في الحكومات المحلية للكانتونات، أنه يتوقع أن يزداد عدد الحالات مرة أخرى مع حلول موسم البرد. ومع ذلك، أعرب عن اعتقاده بأن الوضع سيكون أفضل هذا العام بسبب الاستعداد الأحسن وتوفر حصانة أساسية أقوى، كما ورد في تصريحاته إلى يومية "بليك"رابط خارجي.

إجمالا، طور حوالي 97% من السكان أجساما مضادة للفيروس إما من خلال تلقي التطعيمات أو على إثر التعرّض للإصابة.

محتويات خارجية
محتويات خارجية

مع ذلك، لا زالت العواقب المترتبة عن الجائحة على المدى الطويل مثيرة للقلق. فمن بين كل مئة مريض، لا يُمكن اعتبار 25 منهم مُتعافين تماما بعد انقضاء ستة أشهر، كما لا يزال ثلاثة منهم يُعانون من أعراض خطيرة ومستمرة.

يتم الحديث عن إصابة بكوفيد طويل الأمد عندما تستمر الأعراض ابتداء من ثلاثة أشهر بعد التعرّض للإصابة لمدة شهرين على الأقل، وفقًا لتعريف منظمة الصحة العالمية. ويُمكن أن تكون ثابتة أو تختفي وتعاود الظهور. وأهمها على وجه الخصوص التعب والإجهاد العقلي وضيق التنفس وفقدان حاسة التذوق والشم والتركيز ومشاكل الذاكرة وكذلك آلام على مستوى الصدر أو أوجاع أخرى.

ما هو الوضع بالنسبة للتطعيم في سويسرا؟

حتى الآن، تمت الموافقة على أربع لقاحات اثنان منهما مصنوعان من طرف شركتي فايزر/بيونتيك وموديرنا، وتمت الموافقة على استخدامهما لتطعيم الأشخاص ابتداء من سنّ 12 عاماً فما أكثر. ويتوفر أيضا لقاح يانسن أحادي الجرعة الذي تنتجه شركة جونسون أند جونسون. أما الأخير الذي حصل على اعتماد السلطات السويسرية فهو لقاح "نوفاكسوفيد" القائم على البروتين المنتج من طرف شركة نوفافاكس وقد تمت الموافقة عليه يوم 13 أبريل.

بالنظر إلى الزيادة المسجلة في عدد الإصابات، وسعت السلطات توصياتها بالحصول على التطعيم المعزز لتشمل جميع السكان البالغين، فبالأضافة إلى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما أو الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة أو النساء الحوامل، والعاملين في المجال الطبي، يُمكن لكل شخص يزيد عمره عن 16 عاما الحصول على التطعيم المعزز بشكل مجاني ابتداءً من تاريخ 10 أكتوبر. 

يُمكن أن يساعد تطعيم جديد في التقليل من عدد الحالات الخطيرة وتجنب زيادة العبء على النظام الصحي في الخريف والشتاء، كما يؤكد المكتب الفدرالي للصحة العامة. مع ذلك، فإن الأشخاص الذين ليس لديهم عوامل خطر مُعرضون لخطر منخفض للإصابة بشكل حاد من الوباء، على حد تأكيد المكتب.

بعد شهر واحد من بدء حملة التطعيم المعزز، استجاب حوالي 6٪ من السكان للدعوة. يعزو المكتب الفدرالي للصحة العامة هذه الاستجابة "الخجول إلى حد ما" إلى بعض التعب "من التطعيم، فضلاً عن تغيير في تصور مخاطر كوفيد-19. حتى الآن، أكثر من 30% من سكان سويسسرا لم يتلق أي حقن ضد كوفيد-19.

محتويات خارجية

ما هي آخر القرارات التي اتخذتها الحكومة؟

في ربيع هذا العام، ألغت الحكومة الفدرالية آخر الإجراءات الصحية  الملزمة التي كانت لا تزال سارية، ومنذ يوم 1 أبريل. يتمثل الإجراء الأكثر بروزا للعيان في أن ارتداء القناع الصحي لم يعد إلزاميًا في وسائل النقل العام أو في المرافق الصحية.

تم أيضًا التخلي عن إجبارية البقاء في الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على الأقل للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد - 19. بالإضافة إلى ذلك، عادت السلطات المحلية في الكانتونات لتحمل كامل المسؤولية مجددا عن حماية السكان المقيمين فوق أراضيها.

ومع ذلك، مع عودة عدد حالات الاصابة بكوفيد - 19 للارتفاع مرة أخرى، يوصي المكتب الفدرالي للصحة العامة مرة أخرى باحترام إجراءات التباعد. وفي بيانه المؤرخ في 10 أكتوبر، أوصى المكتب بارتداء قناع صحي في الفضاءات المغلقة وتهوئة الأماكن الداخلية بشكل منتظم وغسل اليدين. وهذه التوصيات هي قبل كل شيء نداء للشعور بالمسؤولية الفردية. ومع ذلك، فإن الوضع يخضع حاليا للمتابعة عن كثب.

ما هو الوضع على الحدود؟

في الوقت الحالي، لا توجد قيود على دخول سويسرا فيما يتعلق بكوفيد – 19. فليس من الضروري تقديم دليل على التطعيم أو إثبات الشفاء أو نتيجة اختبار لدخول البلاد. في المقابل، تتيح لك منصة Travelcheck رابط خارجي الرسمية إمكانية التحقق من لوائح الدخول المعمول بها اعتمادًا على البلد الذي تقدُمُ منه.

يُنصح المسافرون السويسريون الذين يخططون للسفر إلى الخارج بالتحقق من متطلبات الدخول لبلد أو منطقة المقصد. وأصدرت وزارة الخارجية إرشادات بشأن السفر إلى الخارجرابط خارجي في أوقات الجائحة.

كيف تتطور الجائحة حول العالم؟

يقدم الرسم البياني التالي مقارنة دولية لتطور معدلات الاصابة الحالية:

محتويات خارجية

ما هو الوضع بالنسبة للسويسريين المقيمين بالخارج؟

يُمكن للمواطنين السويسريين الذين يعيشون في الخارج، وأفراد أسرهم القريبون (الزوج أو الزوجة، والأطفال، والآباء، ووالدا الأزواج الذين يعيشون معهما في نفس المنزل) والعمال الحدوديون الذين ليس لديهم تأمين صحي إلزامي، أن يحصلوا على التطعيم في سويسرا.

تتحمل الكنفدرالية تكلفة هذا التطعيم استجابة لطلب تقدمت به الكانتونات.

عموما، يُمكن للمواطنين السويسريين التواصل مع جميع ممثليات سويسرا في الخارج ومع خدمة الخط الساخنرابط خارجي لوزراة الخارجية السويسرية.

أين يُمكن لي العثور على مزيد من المعلومات حول الآثار المترتبة عن جائحة كوفيد – 19؟

تقوم swissinfo.ch بتحديث هذه المقالة دوريا بإيراد أعداد حالات الإصابة المؤكدة، وأية تدابير هامة جديدة تقوم السلطات الفدرالية أو الكانتونية باتخاذها.

مع الأسف، لا يُمكننا القيام بأية أبحاث أو الإجابة على الأسئلة الفردية. يُرجى التحقق من المواقع الفدرالية الرسمية الواردة أسفله للحصول على أحدث المعلومات وأكثرها دقة.

الخط الهاتفي المُخصّص للإجابة على استفسارات الأشخاص المسافرين إلى سويسرا: (41584644488+ من الساعة السادسة صباحًا إلى الساعة الحادية عشرة مساءً).

أمانة الدولة للهجرة:رابط خارجي معلومات مُحيّنة عن الوضع على الحدود السويسرية، مع خط هاتفي للمساعدة في الإجابة على الأسئلة المتعلقة برفض السماح بالدخول إلى سويسرا والاستثناءات.

وزارة الخارجية السويسرية:رابط خارجي معلومات باللغة الفرنسية والألمانية والإيطالية حول الوضعية المتعلقة بالسفر إلى الخارج والخطوات التي يجب اتباعها من قبل المواطنين السويسريين المتوجهين إلى الخارج.

المكتب الفدرالي للصحة العامة:رابط خارجي معلومات مُحيّنة على مدار الساعة بشأن الأوضاع على المستوى الوطني، فضلاً عن تقديم توصيات، وشرح إجراءات السلامة العامة، وتفاصيل الإعلانات المقبلة.

منظمة الصحة العالمية:رابط خارجي معلومات عن أصل وطبيعة مرض كوفيد – 19، فضلاً عن الوضع العالمي (الذي تصفه المنظمة حاليًا بـ "الوبائي") والنصائح المتعلقة بالسفر.

جامعة جونز هوبكنز:رابط خارجي خريطة عالمية تتتبع عدد الإصابات والوفيات حسب البلد؛ قد تختلف الأرقام قليلاً عما هو منشور على خريطة swissinfo.ch  أعلاه، بسبب التأخير وفوارق التوقيت و / أو نتيجة للطرق المختلفة المستخدمة لتحديد الحالات "المؤكدة".

بإمكانكم دائما متابعة SWI swissinfo.ch هنارابط خارجي وعلى موقعي فيسبوكرابط خارجي و تويتررابط خارجي.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟