Navigation

نداء شباب الصليب الأحمر إلى العالم من جنيف

يُـقدّر عدد المتطوِّعين في الصليب الأحمر والهلال الأحمر في العالم بحوالي 100 مليون شخص Keystone

تحوّل قُـرابة 240 شابا ينتمون إلى جمعيات وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، سيرا على الأقدام أو بواسطة الحافلات من سولفيرينو (شمال إيطاليا) إلى جنيف (غرب سويسرا)، للاحتفال مساء الخمس 2 يوليو بمرور 150 عاما على تأسيس الحركة، التي تحوّلت فيما بعد إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وقاموا بتسليم رسالة إنسانية إلى السلطات السياسية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 يوليو 2009 - 12:13 يوليو,

النداء من أجل التحرّك لمواجهة التحديات الإنسانية الأكثر استعجالا في عالم اليوم، تمّ تحريره أثناء اللقاء العالمي لشبيبة الصليب الأحمر والهلال الأحمر، الذي التأم في سولفيرينو من 23 إلى 28 يونيو الماضي، الذي تمّ التشديد خلاله على دور الشباب ضِـمن حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وبالإضافة إلى الحرب والتربية والتعليم وتقديم الدعم إلى الأشخاص الأكثر هشاشة، تطرّق إعلان الشباب إلى الصحة وحماية البيئة والتغيرات المناخية، وسُـلِّـم من طرف ستة شبان قرؤوه بالفرنسية والإنجليزية والعربية والإسبانية.

جاكون كيللينبرغر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، توجّـه بكلمة إلى هؤلاء الشبان القادمين من 120 بلدا، وحيّـى تحرّكهم، وقال مهنِّـئا "إنكم لم تنتقلوا من مكان إلى آخر ماديا فحسب، بل خُـضتم رحلة نفسية عندما التزمتم بالتحرّك شخصيا".

وشهد الاحتفال مشاركة لافتة من طرف ممثلين عن الأمم المتحدة والمجموعة الدولية والسلطات الفدرالية من برن، وخاصة رئيسة مجلس النواب السيدة كيارا سيمونيسكي كورتيزي ومن كانتون ومدنية جنيف، إضافة إلى عدة منظمات إنسانية.

وكانت حركة الصليب الأحمر قد تأسست يوم 24 يونيو 1858 من طرف هنري دونان، أصيل جنيف، الذي هزّت كيانه صرخات الجرحى في معركة سولفيرينو. وقد اعتُـمدت اتفاقية جنيف الأولى يوم 22 أغسطس 1864.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟