Navigation

مُصادرة منزل عطلات لأوليغارشي مؤيد لبوتين في سويسرا

يمتلك أندريه كليشاس، العضو في مجلس الشيوخ الروسي، فيلا فخمة مطلة على البحيرة في كانتون تيتشينو جنوب سويسرا، لكن لم يعد لديه الحق في بيعها الآن. فقد تمت مصادرتها من قبل السلطات المحلية في الكانتون كجزء من العقوبات المفروضة على أفراد الأوليغارشيا الروسية المقربة من الرئيس فلاديمير بوتين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 مايو 2022 - 18:00 يوليو,
RSI

الشارع الهادئ الكائن في قرية "بريوني سوبرا مينوزيو" القريبة من مدينة لوكارنو، بعيدٌ بمسافات ضوئية عن الدمار الذي خلفته الحرب الدائرة في أوكرانيا والتي حظيت بتأييد كليشاس. فهو محام في مرحلة التدريب، لكنه الرئيس السابق لشركة "نوريلسك نيكال"Nornickel، عملاق قطاع المعادن التي يُوجد مصنعها الرئيسي في سيبيريا.

منذ انخراطه في الحياة السياسة في بلاده، دعّـم الكرملين، وفي وقت مبكر من عام 2014 تمت إضافة اسمه إلى قائمة المشمولين بالعقوبات لدى أمانة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية بسبب دعمه الصريح لعملية ضمّ شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

كليشاس هو عضو في مجلس الشيوخ الروسي ولعب دورًا مهمًا في التعديل الدستوري لعام 2020 الذي ضمن بقاء بوتين في السلطة إلى أمد بعيد. وهو معروف أيضًا بمقترحاته الداعية للحد من حرية التعبير على شبكة الانترنت. وفي عام 2019، وصفه المُعارض الروسي الشهير أليكسي نافالني بأنه "جندي بوتين في الحرب ضد الإنترنت".

دعمٌ صريح لغزو أوكرانيا

ينشط البرلماني الروسي بشكل خاص على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يدير قناة على تطبيق "تيلغرام" تضم أكثر من ستة آلاف عضو. ووفقًا لقناة الإذاعة والتلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالإيطالية RSI، صرّح مؤخرًا أنه "بدون إزالة آثار النازية، لا يُوجد ولا ينبغي أن يكون لأوكرانيا مُستقبل كدولة ذات سيادة". وبشأن موضوع العقوبات، قال إن أفعال الدول الغربية "لن تبقى دون إجراءات انتقامية".

قام كليشاس باقتناء العقار الذي يملكه في كانتون تيتشينو في عام 2008. وتبلغ المساحة الإجمالية للفيلا المخصصة لقضاء الإجازات والمكونة من طابقين حوالي ألف متر مربع وتشتمل على مسبح داخلي. ويدّعي فرانكو غاندين، عُمدة "بريوني سوبرا مينوزيو"، أنه لم ير مالكها مطلقًا وأنه لم يكن على علم بقرار التحفظ على الفيلا، وهي خطوة تحظر بيعها ولكن لا تحول دون استخدامها من طرف مالكها. وللعلم، تنصّ القوانين التي تؤطر بيوت العطلات المملوكة للأجانب غير المقيمين على أنه يجب أن تُسكن لمدة أسبوعين على الأقل في السنة، لكن كليشاس ممنوع حاليا من دخول أراضي الكنفدرالية.

(ترجمه من الانجليزية وعالجه: كمال الضيف (النص)، عبد الحفيظ العبدلي (الفيديو))

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟