Navigation

منع دعاية السجائر؟

لم يمر القانون الأوروبي بشان منع الدعاية على السجائر دون معارضة صاخبة من لوبيهات صناعة التبغ Keystone

أعلن متحدث باسم الحكومة الفدرالية، أن سويسرا قد تمنع الدعاية الترويجية على التبغ والسجائر في حالة أقر الاتحاد الأوروبي مثل هذا المنع.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 ديسمبر 2002 - 14:09 يوليو,

وجاء ذلك على ضوء قرار بروكسل منع الدعاية التجارية للتبغ والسجائر في الصحف والمجلات والإذاعات والإنترنت.

يعود مشروع القانون الذي وافقت عليه أغلبية بلدان الاتحاد الأوروبي للجنة والبرلمان الأوربيّين، وهو مشروع يحظر الدعاية التجارية والترويجية على التبغ والسجائر أيضا في الملاعب الرياضية وفي دوائر سباق السيارات...

وفور اتخاذ القرار بالأغلبية، قال David Byrne مندوب الاتحاد الأوروبي لحماية المستهلكين، إنه بمثابة المسمار الجديد في نعش صناعات التبغ والسجائر، إذ يحرمها من أسباب الدعاية لتجنيد نصف مليون مدخنين جدد، ليحلوا محل نصف المليون الذين يموتون في سن مبكّرة سنويا بسبب التدخين في بلدان الاتحاد.

لكن قرار المجلس الوزاري الأوروبي أثار معارضة الحكومة الألمانية التي أعلنت أنها قد تطعن به أمام المحكمة الأوروبية. وأثارت هذه المعارضة بدورها انتقادات حادة لحكومة برلين من طرف البرلمان الفدرالي الألماني، ومن جانب روابط الأطباء والمؤسسات الصحية، وتنظيمات حماية المستهلكين وغيرها من المؤسسات التي تعنى بالصحة العامة في ألمانيا والخارج.

الهموم الصحية شيء..والمالية شيء آخر

وقال ناطق بلسان الوزارة الألمانية لحماية المستهلكين، إن الحكومة الألمانية على اتفاق تام مع الخطوط العريضة للمشروع ومع أهدافه الصحية، لكنها ترغب في استثناء الجرائد والمجلات المحلية من منع الدعاية للتبغ والسجائر، لأنه سيحرمها بعد عام 2005 من موارد مالية تبلغ حوالي 200 مليون أورو سنويا.

في هذه الأثناء، تتهاطل الانتقادات للقرار الأوروبي من كل حدب وصوب، خاصة من جانب دور النشر والتنظيمات الرياضية وصناعات الدعاية التجارية وغيرها.

فبعد إعلان الحكومة الألمانية بأن قرار المنع يتخطّى صلاحيات الاتحاد الأوروبي، وصفته رابطة دور نشر الصحف والمجلات الألمانية بأنه قرار ضد حرية الصحافة. وقالت رابطة صناعات الدعاية التجارية، إنه قرار خطير من حيث أن منع الدعاية للتبغ والسجائر قد يكلف ألمانيا 000 10 موطن عمل في هذا القطاع، وأن الأمور ستتفاقم مستقبلا، في حال قررت أغلبية بلدان الاتحاد الأوروبي منع الدعاية على المشروبات الكحولية.

سويسرا قد تتبع في وقت لاحق

ولا خلاف بين الأوساط المعارضة لمشروع القانون في ألمانيا وفي غيرها من بلدان الاتحاد الأوروبي أو في البلدان الشريكة للاتحاد مثل سويسرا التي تعمل منذ سنوات على تعديل القوانين السويسرية بصفة تتماشى والقوانين الأوروبية قدر المستطاع.

وهذا يعني أن السلطات الفدرالية في برن لا تستبعد فرض الحظر على الدعاية التجارية للتبغ والسجائر في سويسرا، في حال استتب مثل هذا الحظر في بلدان الاتحاد الأوروبي، وترسخ في قوانينها الوطنية.

وفيما يتعلق بالأضرار الصحية للتدخين، فإنها من الشواغل الرئيسية للسلطات الصحية السويسرية على وجه العموم، خاصة على ضوء الارتفاع المتواصل لنسب المدخنين بين الأحداث والإناث، ولحقيقة أن أسعار التبغ والسجائر في سويسرا لا تزال من أدنى الأسعار في أوروبا رغم الزيادات التي تعاقبت في الآونة الأخيرة.

جورج انضوني - سويس إنفو

باختصار

وافقت أغلبية بلدان الاتحاد الأوروبي على منع الدعاية التجارية للتبغ والسجائر منعا باتا في الصحف والمجلات والإذاعات والإنترنت. ويَستثني هذا القرار المطلوب ترسيخه في القوانين الوطنية لبلدان الاتحاد بحلول عام 2005، الدعاية في دور السينما والملصقات.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟