Navigation

مقتل مواطنة سويسرية في تونس

قُـتِـلت سيدة سويسرية، تبلغ 67 عاما من العمر مساء الأربعاء 12 يناير في مدينة دار شعبان الفهري، في منطقة الوطن القبلي، شمال شرق تونس.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 يناير 2011 - 13:20 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وكانت هذه السيدة، التي تعمل طبيبة في المستشفى الجامعي في لوزانCHUV ، تتابِـع مظاهرة تعبُـر الشارع أمام بيتها، عندما أصيبت بعدة رصاصات.

وأكّـدت وزارة الخارجية لوكالة الأنباء السويسرية خبر وفاة سيدة تحمل الجنسيتين السويسرية والتونسية، لكنها لم تقدِّم المزيد من المعلومات.

وفي اتصال مع الإذاعة السويسرية، الناطقة بالفرنسية، أفاد شقيقها أن الضحية كانت تتواجد رفقة مجموعة من النساء فوق سطح بيت يُـطلُّ على الشارع الذي كانت تدور فيه المظاهرة. وأضاف أنها أصيبت برصاصة في حنجرتها "تحت الأذن" وتوفيّـت على الفور.

وفي نفس السياق، صرّح شقيقها أن ثلاثة أشخاص قُـتِـلوا في "ظرف ساعة" واحدة في دار شعبان الفهري، من بينهم طفل يبلغ 11 عاما من العمر. وأعلن أنه يعتزم رفع شكوى مع زوج الضحية السويسري الجنسية (الذي يُـنتظر وصوله بعد ظهر يوم الخميس إلى تونس) ضد قوات الأمن التونسية.

يُـشار إلى أن المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، لا زالت متواصلة منذ 18 ديسمبر 2010 في العديد من المدن والمناطق التونسية، رغم الإجراءات الأخيرة التي أعلن عنها الرئيس بن علي وإقالته لعدد من الوزراء والمحافظين.

وفي باريس، أعلنت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان أن عدد القتلى في تونس وصل إلى 66 شخصا، فيما تفيد آخر الأنباء الواردة من تونس، أن الجيش انسحب صبيحة اليوم من الشوارع الرئيسية للعاصمة في ظل استمرار التحركات الإحتجاجية والمواجهات مع قوات الأمن وشنِّ الإضرابات العامة، التي دعا إليها الاتحاد العام التونسي للشغل في عدد من المحافظات الداخلية.

وكانت وزارة الخارجية السويسرية أعربت في بيان أصدرته يوم الأربعاء 12 يناير، عن انشغالها للأحداث الجارية في تونس وعبّـرت عن أسفها لسقوط الضحايا وتقدَّمت بتعازيها إلى عائلاتهم وأقاربهم. كما دعت السلطات إلى "احترام الحوار وحقوق الإنسان، ومن ضمنها حرية الرأي والاجتماع".

 من جهة أخرى، استدعت الخارجية سفيرة تونس لدى برن، إلى مقر الوزارة في برن لإجراء حوار معها و"إبلاغها انشغالات سويسرا".

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟